سياسةمجتمع

صحف الثلاثاء:فرار معتقل من داخل مقر الأمن بعدما اقتحم منزل أسرة وحاول اغتصاب ابنتهم القاصر داخل المرحاض، و قتل طفل بعد 15 يوما من اختطافه

مستهل جولة رصيف صحافة الثلاثاء من “المساء”، التي نشرت أن الجيش عزز تواجده على الحدود مع الجارة موريتانيا، وشدد مراقبته الجوية للمنطقة الحدودية عبر طائرات خاصة، في ظل الأوضاع الأمنية غير المستقرة التي تعيشها بعض دول المنطقة، وتنامي التحذيرات من محاولات تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) تنفيذ هجمات تزامنا مع احتفالات رأس السنة. وأضافت اليومية ذاتها أن السلطات العسكرية الموريتانية تقوم هي الأخرى هذه الأيام بحفر الخنادق والمراقبة الحرارية لشرق الجدار الرملي، في أكبر عملية حماية لما يقارب ثلاثة آلاف كيلومتر، تخوفا من اقتحام الحدود من جماعات إرهابية.

ونقرأ في خبر آخر، بالجريدة ذاتها، أن مفتشية القوات المساعدة ـ شطر الجنوب ـ تعتزم اقتناء السلاح والعتاد الخاص بالمحافظة على النظام برسم ميزانية 2016، استجابة للمتطلبات الأمنية الراهنة، ونظرا للأضرار التي لحقت بالعتاد في إطار تدخل مختلف الوحدات. كما تمت برمجة عدة مشاريع تخص استكمال بناء ثكنتين خاصتين بالمخزن المتنقل بالرباط والدار البيضاء، بالإضافة إلى بناء مساكن وظيفية لفائدة أفراد وأطر القوات المساعدة العاملين بالقيادات الإقليمية لعمالات وأقاليم المحمدية والرباط والمضيق ووزان والدريوش.

وذكرت “المساء” كذلك أن مهنيين يعملون في مجال الطباعة شككوا في مساطر منح تراخيص طبع الملفات والوثائق المتعلقة بتجديد رخص السياقة والبطاقة الرمادية التي تباع للعموم. وأوضحت مصادر الجريدة أن وزارة التجهيز والنقل منحت شركة معينة رخصة طبع الوثائق المذكورة بكيفية لم يتم الكشف عنها، لمنع الشركات المنافسة من التقدم من أجل التباري على تقديم الخدمة.

مواطنون بميدلت يهددون بالاحتجاج بسبب تردي الوضع الصحي بالإقليم، بفعل قلة الموارد البشرية والتجهيزات الطبية. وأشارت “المساء” إلى أن سكان منطقة تقاجورين بميدلت محرومون من التطبيب في عز برودة الطقس واقتراب موعد التساقطات الثلجية، بالرغم من الشكايات والمراسلات التي وضعها السكان لدى الجهات المعنية بخصوص توفير الأطر الصحية.

“الأخبار” كتبت في عددها الجديد أن الوزير الأول الأسبق عبد الرحمان اليوسفي اتهم الجهات المسؤولة بمطار هواري بومدين بالجزائر بتعمد إهانته، من خلال إقدام عناصر الجمارك الجزائرية على تفتيش أغراضه لدى مغادرته التراب الجزائري، ومعاملته وكأنه إرهابي. وحسب مقربين من اليوسفي فإنه اكتشف لدى عودته أن أغراضه مبعثرة، وحتى الخاصة منها، مؤكدين أنه يعتزم مقاضاة الجهات المسؤولة.

ونطالع بالمنبر ذاته أن معتقلا فر من داخل مقر الدائرة الأمنية الرابعة الواقعة بحي “لازاري” بمدينة وجدة، بعدما تم اعتقاله بناء على شكاية تم التوصل بها من والد فتاة قاصر تبلغ من العمر حوالي 14 سنة، يتهمه من خلالها باقتحام منزله ومحاولة اغتصاب ابنته داخل مرحاض المنزل.

وجاء في المنبر الورقي ذاته أن عائلة الشاب الذي كان قد تعرض لحادثة سير تسبب فيها ابن والي أمن أسفي قبل سنتين، وأدت إلى بتر رجله اليمنى، قررت اللجوء إلى محكمة النقض إثر صدور حكم استئنافي لا يقر تعويضا للضحية، سوى المبلغ الذي قررته المحكمة الابتدائية، بداية شهر ماي الماضي.

ونشرت “الأخبار” كذلك أن موظفي وزارة الشباب والرياضة اكتشفوا وجود أسماء موظفين أشباح ضمن لائحة المستفيدين من الترقية بالاختيار برسم سنة 2014، من درجة متصرف من الدرجة الثانية السلم 11، إلى درجة متصرف من الدرجة الأولى خارج السلم. ويتعلق الأمر بعدائين ورياضيين سابقين ومدربي فرق رياضية، بعضهم يمارس خارج أرض الوطن.

وإلى “الصباح”، التي اهتمت بقتل طفل بعد 15 يوما من اختطافه بمنطقة النويحات باليوسفية، إذ تم العثور على جثته مرمية أمام باب منزل أسرته ليلة ذكرى المولد النبوي. وفي اتصال مع “الصباح” قال عم الضحية إن الطفل اختفى قبل خمسة عشر يوما؛ وفي ليلة ذكرى المولد النبوي رمى مختطفوه جثته في حفرة قريبة من منزل أسرته، ليشعر والده عناصر الدرك الملكي التي حضرت إلى المكان لمباشرة تحرياتها، وتبين لها أن جثة الطفل تحمل آثار تعذيب جسدي، كما أنه قتل في اليوم نفسه الذي ألقيت فيه جثته أمام منزل أسرته.

وضمنت الورقية ذاتها نقرأ خبر المواجهات التي شهدتها مدينة الدار البيضاء والمحمدية بين دركيين وتجار مخدرات، والتي أسفرت عن إصابة دركيين وأمنيين بجروح خلال عملية إيقاف تجار مخدرات وأفراد عصابة إجرامية، قاوموهم بأسلحة بيضاء وحجارة لعرقة عملية الاعتقال.

وتطرقت “الصباح” لاعتقال عون سلطة إثر سمسرته في رضيعة بمدينة سيدي سليمان، إذ توسط لامرأة أنجبت الرضيعة بالمستشفى الإقليمي بالمدينة لبيعها لزوجين يعملان في قطاع التعليم. وأردف المنبر أن الأبحاث أظهرت أن الأم باعت فعلا المولودة بمبلغ مالي، وأن عون سلطة المتهم حصل هو الآخر على مبلغ 1500 درهم رشوة مقابل منحه الأستاذين شهادة إدارية مزورة، على أساس أن الرضيعة ابنتهما، قصد تسجيلها في الحالة المدنية.

الختم من “أخبار اليوم” التي أوردت أن 9 أمنيين سنغاليين أنهوا تدريبا خاصا حول إدارة الحوادث الخطرة، وعلى رأسها الإرهاب، بأكاديمية الشرطة بمدينة القنيطرة، كمحطة أولى مما يسمى التعاون الثلاثي بين المغرب وأمريكا ودول المغرب العربي ومنطقة غرب إفريقيا ودول الساحل والصحراء. وقدم البرنامج التكويني الذي استغرق سبعة أيام خبراء أمنيون مغاربة، وعناصر في الأمن الدبلوماسي التابع لوزارة الخارجية الأمريكية.

ونشرت الورقية اليومية نفسها أن وزيرة التضامن والمرأة والأسرة، بسيمة الحقاوي، تعتزم حل وكالة التنمية الاجتماعية، وإلحاق موظفيها الـ450 بقطاع الوظيفة العمومية. إثر ذلك دعت النقابة الوطنية لوكالة التنمية الاجتماعية، التابعة للاتحاد المغربي للشغل، إلى مقاطعة الأنشطة المبرمجة في إطار اتفاقيات الشراكة بين الوزارة والوكالة، كما دعت إلى وقفة أمام الوزارة في القادم من الأيام. وفي السياق ذاته لم تنف الوزيرة الحقاوي لـ”أخبار اليوم” وجود نية لحل الوكالة، قائلة: “إلى حد الآن لم يتقرر أي شيء”، ومضيفة أن موظفي الوكالة منقسمون بين من يريد الالتحاق بالوظيفة العمومية ومن لا يريد ذلك. في حين كشف محمد زوان، رئيس النقابة، أن الوزيرة باشرت عدة إجراءات توضح أنها بصدد حل الوكالة، مقابل خلق مديريات جهوية تابعة للوزارة، يكون بإمكانها التدخل ميدانيا في مختلف جهات المملكة.
هسبريس:فاطمة الزهراء الصدور

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى