سياسة

بنكيران: القناة الثانية مارست علينا “التعتيم” إلى أن جاءها تنبيه من القصر الملكي

قال عبد الإله بنكيران، الأمين العام لحزب “العدالة والتنمية”، إنه لن يستعرض التقرير السياسي الذي يتطرق إلى سنة مضت ويستشرف المستقبل، لأن أبرز ما حدث بعد موت عبد الله باها هو نتائج انتخابات 4 شتنبر، أما عن المستقبل فأبرز ما سيحدث هو الانتخابات التشريعية التي لم يحدد موعدها بعد.
وفضل بنكيران الحديث إلى إخوانه في الحزب، خلال الدورة العادية للمجلس الوطني المنعقد اليوم السبت في مدينة سلا، عن النتائج التي تم تحقيقها في الانتخابات الجماعية والجهوية وعن ما حققته الحكومة خلال ما مضى من ولايتها.
وأكد الأمين العام للبيجيدي أن الحزب لا يخاف من تغيير الظروف لأن مرجعيته واستراتيجيته في العمل تساعده على كسب ثقة الشعب. واعتبر بنكيران أن خصوم الحزب ليسوا بالضرورة من المعارضة.
ووجه بنكيران مدفعيته صوب عدد من المنابر الإعلامية معتبرا أنها تتحالف مع الخصوم، وذكر على وجه الخصوص القناة الثانية مؤكدا أن القناة مارست “التعتيم” على إنجازات الحكومة، إلى أن تدخل القصر الملكي ووجه بلاغا للقناة استعرض من خلاله الانجازات التي تحققت داخل المكتب الوطني للماء والكهرباء وملف التقاعد وصندوق المقاصة، مشيرا أن بلاغ القصر أشاد بما تحقق معتبرا أنه لو التزمت الحكومات السابقة لما كان كل هذا التأخير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى