ثقافة وفن

نشطاء يتضامنون مع الأساتذة المتدربين أمام البرلمان لإسقاط المرسومين

20fev4.jpg

تجمع اليوم الأحد 10 يناير 2016 – أمام مقر البرلمان المغربي بالعاصمة الرباط – العشرات من الأساتذة المتدربين، وعدد من مناضلي “حركة 20 فبراير”، الاتحاد الوطني لطلبة المغرب، وبعض قيادات الجمعية المغربية لحقوق الانسان، أعضاء من جماعة العدل والإحسان، وعدد من مناضلي الهيئات الحقوقية والسياسية المحسوبة على اليسار، الذين جاؤوا تلبية لدعوات الاحتجاج على مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك من أجل “التعبير عن سخطهم ورفضهم للمرسومين الوزاريين”، فيما غابت “الوجوه النضالية البارزة التي كنا ننتظر تشريفها لنا” بحسب ما أكده أحد الأساتذه المتدربين.

20fev4

وعلى أصوات شعارات من قبيل “الشعب يريد اسقاط المرسومين”، “أولادكم برعتوهم .. وأولاد الشعب هلكتوهم”، بدأ الشكل النضالي لأساتدة المتدربين الذين كانوا يحملون صور أصدقائهم المُعنفين، تعبيراً على رفضهم لـ”القمع” الذي طالهم من طرف الأجهزة الأمنية، والذي بات يعرف إعلامياً بـ”الخميس الأسود”.
20fev3

20fev1

20fev6

20fev14

في نفس السياق، قال “بلال اليسفي” الذي مثل زملاءه من الاساتذة المتدربين في عدد من المنابر الإعلامية: “مازلنا متشبتين بمطلب إلغاء المرسومين الوزاريين”، كما انتقد في نفس الوقت رد الجهات المسؤولة عن التعنيف الذي طال الأساتذة المتدربين في عدد من المدن المغربية، مشيراً إلى أنهم “تعرضوا للضرب والقمع من طرف السلطات”، وزاد موضحا : “صُدمنا عندما اطلعنا على بلاغ وزارة الداخلية”،  والذي قالت فيه إنه و”بتشجيع من بعض الأطراف التي اعتادت الركوب على بعض المطالب الفئوية لإذكاء الفوضى، فقد عمدت إلى تحدي القوات العمومية واستفزازها والإقدام على محاولة اختراق الطوق الأمني لدفعها للمواجهة، مما خلف نوعا من الفوضى والتدافع وسط المحتجين أدى إلى وقوع إصابات خفيفة وتسجيل حالات عديدة من التظاهر بالإغماء في صفوف المتظاهرين”.

20fev9

20fev13

وأضاف اليسفي أن “ما أخرجنا إلى الشارع يومها ليست هذه “الأطراف” كما ذكر البلاغ، ولكن خرجنا لإلغاء هذين المرسومين غير العادلين وفقط”، مستنكراً “الاشاعات” التي واكبت أشكالهم النضالية، في حديثه عن قضية الأستاذ الذي روج على أنه فارق الحياة، لكن الحقيقة هو أنه حي يُرزق على الرغم من حالته الصحية غير الجيدة.

20fev14

20fev11

وذكرت “التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين” في بيان للرأي العام، أن “الدولة المغربية كعادتها واجهت هذه الاحتجاجات بالقمع .. الشيء الذي أسفر عن مجزرة حقيقية”، مضيفاً أن “ما وقع يوم الخميس الأسود لا يعبر فقط عن المضمون الحقيقي للعهد الجديد ومغرب الاستثناء وحقوق الإنسان، بل تعبير ضمني ومعلن للدولة المغربية عن نيتها في اغتصاب واجهاض كل مقاومة شعبية معادية لتطبيق السياسات المملات من طرف المؤسسات المالية الخارجية وخدامهم الأوفياء في الداخل”، كما انتقد  تصريحات وزير الداخلية التي “تغالط الرأي العام الوطني والدولي، لطمس وتبرير الجريمة”، بحسب تعبير البيان.

20fev15

التدوينة نشطاء يتضامنون مع الأساتذة المتدربين أمام البرلمان لإسقاط المرسومين ظهرت أولاً على كشك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى