الرأي

جميل أن يعرف الفنان قدره, فشل دريع لفناني سوس في التشريعيات.

ljaafari
مولاي احمد الجعفري
احيانا يتوهم الفنان نفسه ان مايستقطبه من جمهور خلال عروضه الفنية هو مقدار شعبيه. الا ان الامر يختلف حين يتعلق الامر بقياس القدرات لدى البعض منهم. احمد نتاما اجفرار اللدي اضحك الجمهور لم يستطيع اليوم اقناعه انه الانسب رغم استعانته بالفنان محمد امراكشي. ونفس الشيء بالنسبة لوكيل لائحة حزب الاستقلال بسيدي افني الفنان ابعمران. وبمنطقة حاحا بالنسبة لمن يصف دائما نفسه انه ملك منطقته الشاعر صالح الباشا. فشلت الأحزاب السياسية التي ترشح باسمها أربعة فنانين أمازيغيين للإنتخابات التشريعية التي أقيمت اول أمس الجمعة – فشلت – في الحصول على مقاعد برلمانية. ” الحسين الرامي ” المعروف فنيا ب ” الحسين ايت بعمران ” وكيل لائحة حزب الإستقلال بالدائرة الإنتخابية سيدي إفني حل ثامنا وحصل على ما مجموعه 586 صوتا، وحصل الممثل الكوميدي ” أحمد نتاما ” المعروف ب”أجفرار ” وكيل لائحة حزب الوسط الإجتماعي مدعوما بالفنان ” الحسين العسري ” المعروف فنيا ب “أمراكشي ” حصل بالدائرة الإنتخابية تارودانت الجنوبية على 818، وهي الدائرة التي اكتسحتها العدالة والتنمية، التجمع الوطني للأحرار والإستقلال. هذا وفشل حزب الحركة الشعبية الذي ترشح في لائحته الفنان الأمازيغي ” صالح الباشا “، من الحصول على مقعد برلماني بالدائرة الإنتخابية الصويرة وحل سابعا ب 5160 صوتا. لا يمكن ان نقيس ابدا شعبية الفنانبعدد متابعيه . وحين يتعلق الامر بالسياسة فاغلبهم جاهل بقواعدها . ولايمكن ان نجعل من البرلمان مسرحا للغناء. وهكدا عوقب فنانوا سوس ليعيشوا قدرهم ويعرفوا قدراتهم . 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى