سياسة

منيب : من غير المقبول أن يكون رئيس الحكومة ” خارج التغطية”

RIZ_0012-1-504x362.jpg

نبيلة منيب

المامون خلقي
في أول رد فعل لها حول قضية تعنيف الأساتذة المتدربين خلال ما بات يعرف ب ” الخميس الأسود”، قالت نبيلة منيب، الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد أنه من غير المقبول و لا المعقول أن يكون رئيس الحكومة خارج التغطية فيما يخص مجال الحريات، خصوصا الحق في التظاهر السلمي.
و أضافت منيب، في تصريح ل ” اليوم24″، على هامش مشاركتها، مساء أمس، في مسابقة “شخصية السنة” التي تنظمها إذاعة “أصوات”، أن” المسلسل الأخير الذي عشناه على خلفية قمع الأساتذة المتدربين يوضح أن هناك تبادل الأدوار بين رئيس الحكومة و وزراءه، وأن هناك حكومة برأسين، حكومة فعلية و حكومة إسمية”، وفق تعبير منيب.
و تساءلت الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد، عن من يتخد القرارات ؟ وعن من ينفذ ؟ و من في صالحه تهميش الفاعل السياسي في مقابل تقوية التقنوقراط ؟، مؤكدة أن الحل للخروج من هذه الضبابية لابد من إقرار دستور ديموقراطي يضمن فصل السلط وربط المسؤولية بالمحاسبة.
و عن مسألة ترشحها للانتخابات البرلمانية القادمة، قالت منيب، أن فيدرالية اليسار تراهن على ذكاء الشعب المغربي للتمييز بين العروض السياسية التي تضمن و تحترم سيادة الشعب على كل القرارات التي يتخدها المسؤولون.
للإشارة فقد احتلت منيب الرتبة الثالثة بنسبة 10.88 بالمائة في مسابقة ” شخصية السنة ” التي تنظمها سنويا إذاعة ” أصوات” التي فاز بها بطل العالم في رياضة الملاكمة، محمد الربيعي، بنسبة 21.55 في المائة، فيما احتلت ليلي مامو، رئيسة مجلس إدارة ” وفا سلف ”، الرتبة الثانية بنسبة 13 في المائة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى