سياسة

الملك يتضامن مع أندونيسيا ويصف الهجمات الإرهابية بـ”الإجرام الآثم”

السادس.jpg

محمد السادس

بعث الملك محمد السادس برقية تعزية ومواساة إلى رئيس جمهورية إندونيسيا، جوكو ويدودو، على إثر الاعتداءات الإرهابية التي استهدفت العاصمة جاكرتا، وخلفت عددا من الضحايا.

وأعرب الملك، في البرقية، عن إدانة المملكة المغربية الشديدة لهذه الاعتداءات الإجرامية الآثمة، المنافية لتعاليم الدين الإسلامي، وللقيم الإنسانية الكونية، معبرا للرئيس جوكو ويدودو، ومن خلاله إلى أسر الضحايا وإلى الشعب الإندونيسي، عن أحر التعازي وأصدق عبارات المواساة.

وقد أعلنت الشرطة الأندونيسية، أمس الخميس، أنها تشتبه بمسؤولية منظمة مرتبطة بتنظيم الدولة الإسلامية في تفجيرات جاكرتا، ويعتقد أنها كانت تريد شن اعتداءات مشابهة لتلك التي وقعت في باريس في نونبر.

وقال المتحدث باسم الشرطة الوطنية، انتون شارليان، لوكالة فرانس برس: “هناك شكوك قوية بأنها مجموعة مرتبطة بتنظيم الدولة الإسلامية في اندونيسيا”، مضيفا: “بحسب ما شهدناه اليوم، فان هذه المجموعات تتبع نموذج اعتداءات باريس”، وذلك قبل أن يتبنى التنظيم الإرهابي العملية.

من جهته، قال وزير الأمن العام الإندونيسي إن خمسة متشددين، بينهم أجنبي، قتلوا في هجوم بقنبلة وإطلاق نار في وسط جاكرتا.

وشن متشددون هجوما بالأسلحة النارية والقنابل في وسط العاصمة الاندونيسية، مما أدى إلى مقتل ستة أشخاص على الأقل في هجوم جاء بعد تهديد من تنظيم الدولة الإسلامية بوضع البلاد في “بؤرة” اهتمامه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى