اقتصاد

“الاتحاد الإماراتية” تصل المغرب بأبوظبي عبر خط جوي جديد

21e249946b619e3451646e1d7c595989
حَطّتْ، أمس الجمعة، أوّلُ طائرة تابعة لشركة “الاتحاد الإماراتية” للطيران، قادمة من مدينة أبوظبي، على مَدْرج مطار “الرباط-سلا”، في رحلة جوّية هيَ الأولى من نوعها تربطُ العاصمة المغربية بنظيرتها الإماراتية.
وأشرفَ على تدشينِ الخطّ الجوّي الجديد، بمطار الرباط-سلا، كل من وزير السياحة المغربي الحسن حداد، والسفير الإماراتي المعتمد لدى الرباط، العصري سعيد الظاهري، وخالد غيث المحيربي، نائب أول الرئيس للشؤون الحكومية وسياسات الطيران بـ”الاتحاد للطيران”، وعدد من مسؤولي الشركة.
السفير الإماراتي ووزير السياحة أكدا، في تصريحات صحافية، أنَّ إطلاق خطّ جوّي جديد من طرف شركة “الاتحاد” الإماراتية، بين المغرب ودولة الإمارات العربية المتحدّة، يؤكّدُ متَانة العلاقات التي تربطُ بين البلدين على جميع المستويات.
وقالَ السفير الظاهري: “نحن سعداء بوصول أوّل طائرة لشركة الاتحاد إلى الرباط”، مضيفا أنَّ الخطّ الجوّي الذي يربطُ عاصمة المغرب بأبوظبي سيُساهمُ في تعزيز وتقوية العلاقات بين البلدين، و”يدل على حسن وتطور العلاقة المتميزة التي تربط بين المملكة المغربية والإمارات العربية المتحدة”.
وتوقّعَ السفيرُ الإماراتي والوزير حداد أنْ يحقّق الخطُّ الجوّي الجديد نجاحا في المستقبل، إذ قال المسؤول الحكومي المغربي: “هذا الخطّ سيحقق نجاحا كبيرا جدا، واهتماما كبيرا جدا، سواء من المسافرين القادمين إلى المغرب، أو المتجهين نحو الإمارات العربية المتحدة، وكذلك لدى رجال الأعمال والسياسة”.
ويأتي إطلاق الخطّ الجويّ الجديد في ظلّ نموّ الاستثمارات الإماراتية في المغرب، خاصة على مستوى العاصمة الرباط، حيث تشرف شركات إماراتية على إنجاز عدد من المشاريع. وقالَ السفير الإماراتي، في هذا السياق، إنَّ “الخطّ الجويّ بين أبوظبي والرباط سيدعم العلاقات التجارية والسياحة بين البلدين، وسيُسهّل تنقّل رجال الأعمال”.
ويعوّل المغربُ على رفْع استثمارات الإمارات العربية المتحدة، وكذا عدد السيّاح القادمين منها، إذ أكّد وزير السياحة، الحسن حداد، وجود اهتمام كبيرٍ من طرف المملكة بالسياحة الإماراتية، معتبرا أنّ السائح الإماراتي “يُنفق أكثر ويحجز في فنادق فخمة”.
ويصلُ عدد السياح الإماراتيين الوافدين على المغرب 16 ألفَ سائح سنويا؛ وهو رقم قالَ وزيرُ السياحة إنَّ المغربَ يطمح إلى رفعه ليصل إلى 40 ألف سائح مستقبلا، مشيرا إلى أنّ “الطاقة الإيوائية لفنادق الرباط ستنتقل من 5000 سرير، حاليا، إلى 10 آلاف سرير، بتشييد عشرة فنادق جديدة”.
وعلى صعيد الاستثمار، تستحوذ دولة الإمارات العربية المتحدة على 20 في المائة من الاستثمارات الأجنبية في المغرب؛ وقال وزير السياحة إن “هذا الرقم يدلّ على الثقة الكبيرة للمستثمرين الإماراتيين في المغرب”، مضيفا: “نريد أن يكون للإمارات نصيب كبير جدا من كل المجهودات لتطوير السياحة على مستوى الرباط، وعلى مستوى المغرب ككلّ”.
وبإطلاق الخطّ الجوي الجديد بين أبوظبي والرباط يرتفع عدد الرحلات التي تربط بين المغرب والعاصمة الإماراتية إلى 9 رحلات أسبوعيا، أي 4200 مقعد. وستُنظم رحلتان أسبوعيا بين العاصمة المغربية ونظيرتها الإماراتية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى