سياسة

الرويسي لبنشماش: تواضع فلا أحدا يملك الحقيقة في نقاش معاشات البرلمانيين

بنشماس.jpg

حكيم بنشماس

ردت خديجة الرويسي، البرلمانية عن حزب الأصالة والمعاصرة وعضو مكتبه السياسي، على تصريحات عن حكيم بنشماس، رئيس مجلس المستشارين ورئيس المجلس الوطني لـ”البام”، الذي هاجم البرلمانيين الذين خرجوا في الفترة الأخيرة للإعلان عن تنازلهم عن معاشاتهم البرلمانية، معتبرا أن ذلك فيه مغالطات وغير دقيق و”ضحك على ذقون الشعب”.
وقالت الرويسي، في تدوينة لها على الفايسبوك، إن “اعتبار من تم تخليه عن تقاعده من البرلمانين هرولة، هو نوع من الهرولة في إصدار أحكام القيمة دون تريث وحكمة”.
وأضافت الرويسي، في تدوينة نشرتها عبر “الفايسبوك”، أن التخلي عن التقاعد حق ولا يمنعه قانون التقاعد، مشيرة الى أن من يتخلى عن تقاعد مجبر بمواصلة المساهمة بحكم أنه نظام تضامني، “وهذا لا يمنع البرلمانيون الذين تخلوا عن تقاعدهم من مناقشة القوانين المقترحة في هذا المجال”.
واقترحت البرلمانية حن حزب “البام” حلولا تعتبرها تقطع مع سياسة الريع، مشددة على ضرورة أن يتحلى الجميع، في إشارة إلى بنشماس، بالتواضع، لأن “لا أحدا يملك الحقيقة، والبعض يتصور أنه يحتكرها وأنه الوحيد من يملك أن يقرر في مكان الآخرين”.
وكان بنشماس قد هاجم البرلمانيين الذين خرجوا في الفترة الأخيرة للإعلان عن تنازلهم عن معاشاتهم البرلمانية، معتبرا أن ذلك فيه مغالطات وغير دقيق.
وكان بنشماس ذكر، في افتتاح يوم دراسي نظّمه المجلس حول معاشات البرلمانيين، أخيرا، أن “البعض يعلن أنه يتنازل عن هذا المعاش، والحال أن هذا كلام غير دقيق”.
وأوضح رئيس الغرفة الثانية أن معاشات البرلمانيين تخضع لـ”نظام مقرر بمقتضى قانون، وهو قانون إلزامي وإجباري ولا يمكن لأحد أن يتنازل عنه بهذه الطريقة التي يجري الحديث بها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى