جهويات

أكادير:أربع سنوات حبسا لسمسار اغتصب طفلا معاقا فوق سطح العمارة

محكمة-الاستئناف-بأكادير

أدانت غـرفة الجـنايـات بـإستئنافية أكادير، مغتصب طفل يعاني من إعاقة جسدية ويقطن بحي التمديد بالداخلة بأكادير و قـضت بحبسه مدة 4 سـنوات .
الحكم الذي أصدرته الغرفة الجنائية ضـد الجاني البالغ عقده الرابع والأب لطفلين جاء بعد حكم البراءة الذي استفاد منه في المرحلة الابتدائية لعدم توفر الحجج الكافية لإدانة الجاني.
وتوبع الضنين بـعد إصرار والدة الضحية على الاقتصاص من الجاني الذي عبث بجسد ابنها القاصر والبالغ من العمر 14 سنة وذلك بعدما توصلت غرفة الجنايات الاستئنافية من عائلة الضحية بقرص مدمج يعترف فيه الجاني بفعلته أمام أحد أصدقائه ويقلل من احترام القضاء ويعترف بعلاقاته داخل جهاز القضاء وقد كان هذا الدليل الذي ووجه به في المحكمة التي قضت بإدانته ب 4 سنوات سجنا نافذا.
وتعود فصول الواقعة إلى شهر دجنبر من السنة الماضية عندما طلبت الأم من ابنها الصعود إلى سطح المنزل لجلب وزرة المدرسة التي يحتاجها صباح اليوم الموالي، حيث قام الجاني الجار الذي يقيم بشقة بنفس العمارة باقتفاء أثر الطفل وكمم فمه حتى لا يصرخ، ثم نزع سروال الضحية وهتك عرضه من الدبر مما تسبب للطفل في التهابات، وحالة توهم هستيرية.
عمليّة الإغتصاب البشعة التي بـصم عليها الجاني الذي يشتغل سمسارا ، رصدت بحي تمديد الداخلة بأكادير.
وتفيد مصـادر أن الطفل سرد ما طاله لأمه وشقيقته بالمنزل مؤكدا لهما أن الجاني الذي يقيم بجوارهم تحرش به لمرات عديدة حسب تصريح الطفل لدرجة أنه وصل به الأمر إلى تشبيه مؤخرته بمؤخرة الفتاة قبل أن يجري فحصا طبيّا دُوّنت نتيجته الإيجابية بشهادة رسمية مفيدة للتعرض للاغتصاب وتخليف آثار جسمانية عنه فأدى به الأمر إلى الانقطاع عن الدراسة، وأصبح إضافة إلى إعاقته ” اليد” عاجزا عن الحراك وشلت تدريجيا أطرافه، بالإضافة إلى معاناته مع مرض ” الصرع”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى