سياسة

هذا هو الإرهابي الذي قبض عليه المغرب في المحمدية

image208-504x337.jpg

image

جلال عطار، شاب في السادسة والعشرين من عمره، رفيق عبد الحميد ابا عود في سوريا، عندما كانا معا مقاتلين في صفوف تنظيم “داعش”، هو المغربي الحاصل على الجنسية البلجيكية، الذي تمكنت السلطات المغربية من توقيفه يوم الجمعة في مدينة المحمدية. وقد أدين عطار في يوليوز الفائت بخمس سنوات سجنا بسبب تورطه في تشكيل تنظيم ارهابي، من لدن محكمة بلجيكية، بمعيّة كل من عبد الحميد أبا عود، العقل المدبر لهجمات باريس في نونبر الفائت، وشكيب أكروح، الانتحاري الذي حددت هويته مؤخرا. لكن لم يجر عليه القبض هناك.
وسافر عطار بمعيّة أكروح الى سوريا، لكنه سرعان ما عاد الى بلجيكا في ماي 2013، وفي يونيو من ذلك العام، غادرها نحو المغرب، ولم يلق عليه القبض الا يوم الجمعة الفائت بعد عامين من تعميم مذكرة بحث دولية ضده.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى