جهويات

الكاتب الإقليمي للبيجيدي بأكادير يعلق على واقعة إحراق صورة بنكيران من طرف أمازيغيين بأكادير بما يلي:

a283

أكد الدكتور محمد باكيري الكاتب الاقليمي لحزب العالة والتنمية بأكادير أن حرق صورة الشخصية الثانية في البلاد بعد الملك تعتبر اهانة كبيرة للمؤسسة التي يمثلها وهي” رئاسة الحكومة” ، مؤكدا في تصريح صحفي، ان بنكيران لم يكن بهدف التنقيص من الرجل السوسي، بل جاء في سياق آخر تم تجاهله وهو الأصح، ذلك أن رئيس الحكومة كان يتحدث عن نظافة يد مدير ديوانه، جامع المعتصم، مضيفا أن ما قام به بعض الناشطون لا يرقى أن يكون احتجاجا بعد أن تخللته إساءات لشخص رئيس الحكومة بشكل فج.
و عبر الكاتب الإقليمي لحزب العدالة والتنمية عن استغرابه من إعطاء القضية أبعادا أخرى لن تتحملها، فيما أن الواقع يقول إن لرجال سوس حضورا دائما في مراكز مهمة في البلاد، وأن الواقع يزكي ذلك بحضور شخصيات مهمة، كسعد الدين العثماني، وزير الخارجية السابق، والحبيب الشوباني، الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى