سياسة

خطير.. جبهة البوليساريو تحتجز أزيد من 150 شابة صحراوية بتندوف

2eada214f2c5322de4b3aee587001e6e

توجد أزيد من 150 من الشابات الصحراويات، بعضهن يحملن الجنسية الإسبانية، في مخيمات تندوف كمحتجزات رغما عنهن في هذه المخيمات التي تفقد لأدنى شروط العيش، والكرامة وحقوق الإنسان، وفق ما ذكرت صحيفة “إل موندو” الإسبانية على موقعها الإلكتروني.
وأثار هذا الملف ضجة كبيرة في إسبانيا وخصوصا لدى المنظمات الحقوقية، وخصوصا أن الأمر يتعلق بشابات في مقتبل العمر، غادرن مخيمات تندوف، يضيف المصدر ذاته، قصد الدراسة، وبناء مستقبلهن وعناق الحرية، والتي تحمل بعضهن الجنسية الإسبانية، وقضين أزيد من نصف عمرهن بإسبانيا، قبل أن يقررن في يوم من الأيام زيارة أهاليهن، لكنهن لم يعدن أبدا إلى إسبانيا.
وأوردت الصحيفة الإسبانية مجموعة من أسماء شابات كان مصيرهن الاحتجاز في غياهب مخيمات تندوف، من قبيل معلومة التي اختطفت في دجنبر الماضي بتندوف، وكوريا المحتجزة منذ خمس سنوات بالمخيمات نفسها، وداريا التي منعت من العودة إلى عائلتها بالتبني في تينيريفي، ونجيبة التي فصلت منذ ثلاث سنوات عن عائلتها الإسبانية في ويلفا.
وأشارت الصحيفة في نهاية تقريرها إلى أن إسبانيا تعرف تعبئة وتضامنا كبيرين مع كل هذه الحالات، وخصوصا أن الأمر يتعلق بشابات يحملن جنسية إسبانية، مضيفة أن هناك تحركات مستمرة من لدن الهيئات الحقوقية، من أجل الإفراج عن الشابات المحتجزات رغما عنهن بمخيمات تندوف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى