جهويات

أكادير: تلميذ يقدم على الإنتحار في ظروف غامضة

a-44

اهتز الحي المحمدي ليلة أمس  الأربعاء، على وقع حادثة انتحار مأساوية راح ضحيتها تلميذ كان يبلغ من العمر نحو 18 سنة.
وذكرت مصادر مقربة في تصريحها للجريدة، بان أسرة الضحية تفاجات بالهالك مشنوقا داخل البيت بعدما علق جسده بحبل كهربائي
هذا، وفور علمها بالحادث انتقلت عناصر الشرطة القضائية و العلمية السلطات المحلية إلى عين المكان حيث تم نقل جثة الهالك إلى مصلحة حفظ الأموات بمستشفى الحسن الثاني بأكادير، لمعرفة ملابسات الحادث .في حين تواصل مصالح الأمن تحقيقاتها حول دواعي انتحار هذا التلميذ التي خلفت وفاته صدمة كبيرة وسط الأهل والجيران.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى