جهويات

بشرى لسكان الجنوب.. مدرسة جديدة للمهندسين بمواصفات دولية

image228-528x415

ينتظر أن تفتح المدرسة الوطنية للمهندسين، التابعة لجامعة ابن زهر بأكادير، أبوابها لأول فوج بداية شهر شتنبر المقبل.

وبلغت نسبة إنجاز الأشغال حوالي 90% في هذه المؤسسة، التي تم بناؤها على مساحة تبلغ 5 هكتارات، وهي ثمرة شراكة بين وزارة التعليم العالي وجامعة ابن زهر.
وفي تصريح لعمر حلي، رئيس جامعة ابن زهر، خَص به جريدة “اليوم 24″، أكد أن القيمة المضافة لهذه المؤسسة تتمثل أساسا في الرفع من عدد المهندسين: “نحن اليوم في حاجة لـ1100 طالب مهندس، وعدد الخريجين يبلغ حوالي 180 مهندسا في السنة، ونريد رفع العدد بالنظر إلى الهيكلة الجديدة للجهات والتخصصات التي يتطلبها هذا التوسع، بالإضافة إلى إحداث تخصصات جديدة، أهمها الهندسة المدنية génie civile تماشيا مع الطرح الجديد للاأراش التنموية التي دخلتها الجهة “، يقول حلي.

image229
ويضيف رئيس جامعة ابن زهر أن أكادير وجهة الجنوب كانت تتوفر على مدرسة للمهندسين، وهي عبارة عن بناية قديمة خُلِقت داخل المدرسة العليا للتكنولوجيا، وكانت لا توفر للطلبة المهندسين نوعا من الإشعاع الخاص بهم، وبالتالي برمجت الوزارة والجامعة إنشاء المؤسسة التي ستعد من “من أجمل بنايات جامعة ابن زهر، وتتكون من جناح مخصص للإدارة من 3 طوابق، و3 مدرجات بطاقة إجمالية تصل إلى 540 طالبا، وجناح خاص بمكتبة عصرية بمواصفات حديثة، تمكن الطلبة المهندسين من التحصيل في ظروف لائقة بالتكوين الهندسي”. وستضم البناية كذلك ثلاثة أجنحة أخرى خاصة للتدريس والتدريب مكونة من قاعات للدروس، ومختبرات وقاعات للغات، وفضاء خاص بالمشاريع ومكاتب للدراسات، بالإضافة إلى مكاتب الأساتدة، ومقصف خاص بهم، ومقصف للطلبة، وقاعة للصلاة.

كما تعتبر بناية المدرسة أول بناية تدمج مختلف الولوجيات، بما فيها مصعدين بالنسبة لذوي الاحتياجات الخاصة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى