سياسة

نائب اتحادي يفجر قنبلة تفويت صفقة جد مهمة لأحد وزراء حكومة بنكيران

HOKOUMA-1-1

فجر النائب الإتحادي المهدي مزواري قنبلة من العيار الثقيل في وجه حكومة بن كيران ،حين كشف عن الصفقة المالية التي حصلت عليها شركة “سهام للتأمين” المملوكة للوزير مولاي الحفيط وزير الصناعة والتجارة ، وتتجسد هده الهدية التي قدمتها الحكومة على حد توصيف مزواري ،في التأمين الفلاحي الخاص ب”تأمين المحصول”.
مزواري أكد على أن توقيع كل من وزير الفلاحة عزيز أخنوش ووزير المالية بوسعيد على الإتفاقية مع شركة “سهام “،التي تجبر الدولة على أداء 90% من ثمن الاكتتاب، يعد عملية لتميرير الصفقات من تحث الطاولة لأحد أعضاء الحكومة ،وقد عبر على ذلك بالقول ” ولكن باش توصل نعطيو لصحابنا من داخل الحكومة لا”.
وأضاف النائب الإتحادي، على أنه من الناحية السياسية والأخلاقية، لا يحق لمولاي الحفيظ العلمي، الحصول على صفقة كهاته وهو وزير في الحكومة.
إن الفضيحة التي فجرها النائب البرلماني تعكس حقيقة هده الحكومة التي طبعت مع الفساد ،حسب تعبير بعض المعلقين عن الخبر ،وتكشف زيف الجواب الدي قدمه وزير الوظيفة العمومية محمد مبديع بالأمس بقبة البرلمان حول جوابه على إستراتجية الحكومة في محاربة الفساد .
فإدا كانت هده الحكومة ترغب في محاربة الفساد فلتبدأ من بيتها الداخلي أولا ،وتلغي الإتفاقية الموقعة نظرا لتضمنها عيب فاسخ ألا وهو “محاباة وزير الصناعة والتجارة”
هبريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى