جهويات

ممرض فوق العادة بإحدى المستشفيات بأكادير

a-178

الشفاء بيد الله بطبيعة الحال لكن ما معنى أن يلتجيء مرضى العيون إلى مستشفى عمومي بأكادير من أجل إجراء فحوصات فيستقبلهم أحد الممرضين بالكبرياء والفخفخة فيحدد لهم أجل شهرين لذلك ثم يعودون فيجيبهم نفس الممرض بنفس الجواب ، بل ويقترح عليهم اللجوء لأحدى المصحات بالمدينة (..) وقال أحد المرضى بأن ظروف الإستقبال غير ملائمة إطلاقا بهذا الجناح وهو الأمر الذي يشتكي منه أغلب مرضى العيون .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى