جهويات

انزكان : ضابط الحالة المدنية بمقاطعة تراست فوق القانون

فيصل روضي.

حالة المواطنين الراغبين في قضاء أغراضهم الإدارية بمقاطعة تراست التابعة للجماعة الترابية لانزكان تبعث للقلق ، والسبب الحقيقي يعود لتصرفات ضابط الحالة المدنية بذات المقاطعة، حيث يعمد إلى إحداث بعض السلوكيات الخطيرة اتجاه المواطنين ما يبعث على استفزازهم بطرق مختلفة وخطيرة تجعلهم يبحثون عن مكان آخر لتصحيح امضاءاتهم .

الوجهة المفضلة لديهم بعد هذه الحالة التي يتسبب فيها ضابط الحالة المدنية المكلف بتصحيح الإمضاءات هي مقاطعة حي الجرف التي تشهد تدفق كبير للمواطنين حيث وجدوا ضالتهم في تسريع عملية قضاء الأغراض الإدارية ،لكن الوضع بمقاطعة الجرف حيث الاكتضاض يطرح السؤال عن تصرفات موظف تراست الذي يحاول طرد المواطنين لأسباب غير مهنية.

نعود لهذا الموظف المشاغب بمقاطعة تراست الذي يعتبر المقاطعة في ملكيته، حيث يعمد إلى وقف خدمة تصحيح الإمضاءات على الساعة الثانية والنصف بعد الزوال مغادرا بذلك مقر العمل، وتاركا المواطنين يبحثون عن ملاذ آخر لقضاء أغراضهم الإدارية.

المسؤولون المحليون والاقليميون لم يولوا هذه القضية أي اعتبار ،بل يؤكدون أن منطقة انزكان لم تعد تعتبر أبناءها ، وغير قادرة على احتواء تطاول بعض الموظفين من أمثال ( موظف تراست ) على المواطن البسيط.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى