اقتصاد

هكذا بررت وزارة أخنوش صفقة “تأمين المحصول” مع شركة مملوكة للوزير العلمي

ttttttttttttttt

دافع عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري، عن الاتفاقية التي بموجبها منح لزميله في الحكومة عبد الحفيظ العلمي، من خلال شركته “سهم” “صفقة” تأمين المحصول الفلاحي، و ذلك في مراسلة وجهتها إلى الفدرالية المغربية لشركات التأمين وإعادة التأمين، تذكرها بأن قطاع التأمين الفلاحي مفتوح أمام جميع الشركات.
و وفق المراسلة التي عممتها وكالة المغرب العربي للأنباء، أن “شركة مامدا (تعاضدية) تقوم أصلا بتأمين مليون هكتار. وقد اعتبرت هذه المساحة غير كافية، خاصة أمام التقلبات المناخية، التي قد تصبح متواترة”.
وأشار المصدر ذاته إلى أن الاتفاقية الموقعة سنة 2011 بين الدولة وشركة (مامدا) تنص على أنه يتعين على هذه الأخيرة إخبار الفاعلين في مجال التأمين بهذه الاتفاقية ودعوتهم إلى الانضمام لهذا النشاط، مضيفا أن الوزارة حيت العمل الذي قامت به (مامدا)، والذي مكن من بلوغ مليون هكتار يشملها التأمين في ظرف أربع سنوات
.وأوضحت الوزارة أن (سهم) أصبحت، منذ أول أمس الأربعاء، الفاعل الثاني في القطاع، معربة عن الأمل في أن يستجيب فاعلون آخرون بسرعة وإطلاق هذا النشاط في نفس الوقت الذي أطلقته فيه (سها
م).وخلص البلاغ إلى أن دخول فاعلين آخرين سيمكن من التوسيع بسرعة من المساحات التي يشملها التأمين، وتوزيع المخاطر بين العديد من الفاعلين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى