جهويات

في ندوة بأكادير حول دور الإعلام في مواجهة الشغب الرياضي،السباعي أستاذ الإعلام:نحن بحاجة إلى مدونة الرياضة والإعلام يحطم الأجساد أكثر من القنابل

1c540defa35592cd49ce0c1d9932e728_XL

قال بكار السباعي أستاذ مادة الإعلام والقانون بقسم الإجازة المهنية للتحرير الصحفي بكلية الآداب جامعة إبن زهر ، في مداخلته في ندوة في موضوع ” دور الإعلام الرياضي في مواجهة ظاهرة الشغب ” أن المغرب اليوم بحاجة ماسة إلى سن مدونة الرياضة تنظم إجراءات عمل الأندية وتنظم أندية الجمهور التي تكون تابعة للأندية الرياضية، كما يلح السباعي على إيجاد إعلاما جادا يقوم بإيصال الفرجة إلى الجمهور، لأن بعض الأندية أصبحت تتحكم في بعض المنابر الإعلامية وتوجهها إلى أهداف لا تخدم الفرجة الرياضية المرجوة ،والإعلام يؤكد ذات المحامي يحطم الأجساد أكثر من القنابل في ثواني معدودة بسبب قدرته على تغيير القيم المجتمعية وتغيير موازين القوى .
واستطرد السباعي، محامي بهيئة المحامين بمحكمة الاستئناف بأكادير ،في موضوعه “الإعلام والقانون أي مقاربة للحد من الشغب الرياضي”كون الرياضة محفزة للتنمية الاجتماعية والاقتصادية وتستطيع(الرياضة) الرفع من مكانة الدول مستدلا أي (الأستاذ) بوضع إسبانيا قبل تنظيمها لكأس العالم وبعد تنظيمه ،كما لا يمكن بخس جهد الجمهور في تشجيع الأندية وفق السباعي ، وأضاف كون مسؤولية مواجهة شغب الملاعب مسؤولية مشتركة بين الأندية، والإعلام، والمشرع ،لكون هذا الأخير ملزم بتحديث الترسانة القانونية بالظاهرة حتى يمكن تطبيق مقتضياتها خاصة الجانب الإجرائي يقول ذات الاستاذ.
ومن جانبه قال عبد الله العنبي أستاذ علم الاجتماع ،في مداخلته في موضوع ظاهرة الشغب الرياضي الأسباب والحلول مقاربة سيوسيولوجيا، أن ظاهرة الشغب ظاهرة دخيلة وجديدة ناتجة عن التحولات التي يشهدها المغرب على مستوى القيم والاقتصاد إضافة إلى نزوح أهل القرى إلى المدن وظهور الهوامش بالمدن ،والتي تعاني الفقر والهشاشة ،مما كان السبب في عدم استطاعة الشباب الاندماج في تلك الوضعية وعدم الانتماء بهيئات مجتمعية قادرة على تكوينهم وتأهيلهم . مما يولد لدى الشباب ثقافة حربية جديدة تعبر عن الإحباط النفسي الذي ينتاب أولائك الشباب و ويخلقون لدواتهم بطل رمزي وحين تلحق به (البطل الرمزي) يبدأون بالسب والقذف واستعمال قاموس شعبي، سرعان ما يتحول السب والقذف إلى عنف مادي على حسب تعبير ذات الأستاذ.
نوفل، أحد كوادر ألتراس ultras ،قال هذا الأخير في تدخله ،مخاطبا وسائل الإعلام واللجنة المنظمة، أن ultras أكثر تنظيما من الأحزاب والنقابات لا يتلقون أي دعم من أي جهة وكون كروشهم خاوية، ولا يتبنون العنف واتهامهم بالسبب في الفوضى عار من الصحة، والجمهور يحضر إلى الملاعب للفرجة من ممارسات ألتراس يقول نوفل.
وفي ذات السياق أكد نوفل إلى كون غياب التواصل سبب في عدم فهم مرامي ألتراس ، متسائلا لماذا لم يفكر احد أساتذة الإعلام والاجتماع والقانون للجلوس مع ألتراس لفهمهم عن قرب وأضاف (نوفل) أن غالبية الناس يعتبرون أن التراس مجموعة من محبي الأغاني ليس إلا، لكن ألتراس حسب تعبير نوفل طلبة دوي مؤهلات جامعية منهم طلبة جامعين وطلبة بسلك الماستر .
هشام علقوم قائد الشرطة نائب رئيس الهيئة الحضرية بأكادير، قال في كلمته أن جميع المتدخلين من أندية وإعلام يتوارون حين تعم الفوضى ويتركون رجال الأمن يواجهون المصير المجهول لاستتباب الأمن ،وخلص ذات القائد إلى كون مجوعة من العوامل كانت سببا في انتشار ظاهرة الشغب الرياضي مثل أخطاء الحكام واحتجاجات المدرب ، والإعلام المنحاز، والتلاعب في التذاكر ،وترويج لنظرية المؤامرة ،واقترح ذات القائد حزمة من المقترحات التي تمكن أن تساهم في الحد من الشغب الرياضي ومنها إحداث أحسن جائزة للجمهور المتخلق وتفادي لغة الحروب وإعداد برامج تلفزية وتأطير المجتمع المدني.
ومن جانبه قال عبد اللطيف المتوكل، رئيس الرابطة المغربية للصحفيين الرياضيين ،إن الإعلام غير المتطور و الذي لا يقدر مسؤوليته التي تكمن في الدور التربوي والتوعوي والتحسيسي والتثقيفي لا يمكن أن يلعب الدور المنوط به ، والإعلام يقول المتوكل يتحمل جزء من المسؤولية كما تتحمل المكونات الأخرى مسؤوليتها من مسؤولي الأمن ومسؤولي الأندية في مواجهة الشغب الرياضي.
هذا وقد أصدر الحاضرون في الندوة التي نظمتها عصبة سوس سوس لكرة القدم والرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين مساء يوم أمس السبت 22 يناير مجموعة من التوصيات تساهم في الحد من الشغب الرياضي موجهة إلى كل من يعنيه الأمر.

 
ابراهيم أزكلو

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى