سياسة

“الدواجن” تجر على مجلس مدينة البيضاء استفسارا من وزارة الداخلية

الدواجن.jpg

تربية الدواجن

تتوالى رسائل وزارة الداخلية لمجلس مدينة الدار البيضاء، الذي يوجد على رأسه عبد العزيز العماري، القيادي في حزب العدالة والتنمية ووزير العلاقات مع البرلمان، بحيث وجهت مراسلة تستفسره بشأن الاتفاقية المبرمة مع الشركة المكلفة بتدبير سوق الدواجن.
وقالت الداخلية، في رسالتها، إنه لم يأت في الاتفاقية بين المجلس والشركة المكلفة بتدبير سوق الدواجن بند يشرك المكتب الوطني للسلامة الصحية والغذائية في مراقبة منتوج السوق الموجه إلى الاستهلاك.

ونبهت رسالة الداخلية إلى غياب مقرر مداولات المجلس بخصوص تدبير هذا المرفق من طرف شركة البيضاء للخدمات، وما يستوجبه من توضيح لمرجعية المقرر الجماعي، المستند على قرار جماعي رقم 2014/3، مع إقرار نظام داخلي لسوق الجملة للدواجن دخلت مقتضياته حيّز التنفيذ منذ فاتح يناير 2014.
كما نبهت الداخلية مسؤولي المجلس الجماعي للدارالبيضاء، في الإطار نفسه، إلى تخصيص بند ينص على كيفية تسليم السلط، ووضع التجهيزات رهن إشارة الشركة المعنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى