جهويات

أمازيغيون يحتجون بأكادير على مقتل زميلهم، في أجواء من الحزن وسط طوق أمني شديد

a-256

في أجواء من الحزن والآسى ، نظمت مجموعة من الفعاليات الثقافية الأمازيغية وقفة احتجاجية تضامنية سلمية مساء اليوم على الساعة الخامسة عصراً بساحة الود بحي الداخلة أكادير وسط طوق وإنزال أمني رهيب؛ وجاءت هذه الوقفة للتنديد بمقتل واغتيال الطالب والمناضل الأمازيغي عمر خالق المعروف ب”ايزم” ، والذي وافته المنية امس الاربعاء بمستشفى ابن طفيل مراكش، إثر الهجوم الشريس الذي تعرض له على يد عصابات الموالين لما يسمى بـ “البوليساريو” بالحرم الجامعي لمراكش يوم 23 من الشهر الجاري .
وتخللتها حلقية مفتوحة لتنوير الرأي العام الوطني حول حيثيات وملابسات هذا الإغتيال الذي طال عمود من أعمدة الحركة الثقافية الأمازيغية ب موقع مراكش الصامد.
وجدير بالذكر أن جنازة الشهيد عمر خالق شيعت صباح اليوم بمسقط رأسه بمنطقة “بوملداس صاغرو” بحضور الالاف من المشيعين من مواطنون و أقارب وأهل الفقيد، ورفقائه في الحركة الثقافية الامازيغية بكل مواقعها والمتضامنين مع أسرته .

أحمد الهلالي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى