سياسة

بنكيران مازال متفائلا بسقوط المطر: “المطر المتأخر فيه منافع كثيرة”

الاستسقاء-بمسجد-الحسن-الثاني-15-504x362.jpg

صلاة الاستسقاء بمسجد الحسن الثاني  (15)

 

على الرغم من تدخل الملك، وتكليفه رئيس الحكومة ووزير الفلاحة، باتخاذ كافة الإجراءات لمواجهة الجفاف الذي بدأ شبحه يقترب من المغرب، إلا أن رئيس الحكومة عبد الإله ابن كيران مازال متفائلا بامكانية سقوط الأمطار في المراحل الأخيرة من الموسم الفلاحي.
بنكيران، الذي كان يتحدث، صبيحة اليوم الجمعة، في أول  اجتماع حول “مواجهة تداعيات تأخر الأمطار وتأثير ذلك على الفلاحة” بمقر رئاسة الحكومة بالرباط، قال “لا نزال متفائلين، وعلى رأسنا الملك، بسقوط الأمطارفي الأيام أو الأسابيع المقبلة، ونرجو من الله أن ييسر وتعمنا رحمته بتساقطات مطرية”.

وأكد رئيس الحكومة أن الأمطار التي تأتي متأخرة “تكون لها منافع كبيرة فيما يتعلق بالماء الشروب والكلأ وغير ذلك”، قبل أن يستدرك قائلا: “وفي انتظار ذلك سوف تقوم الحكومة بواجبها، بتوجيه من الملك، بالقيام بكل ما يمكن أن يخفف على الفلاحين من آثار هذا التأخر في التساقطات، خصوصا فيما يتعلق بالفلاحين الصغار والمتوسطين”، وذلك على اعتبار أن “الضيعات الكبيرة والفلاحين الكبار عادة ما يكونون مستعدين لهذه الظروف”، حسب ما جاء على لسان بنكيران.

يذكر أن ابن كيران ظل يتباهى ب”نعمة المطر” التي رافقت كل سنوات حكم العدالة والتنمية، مفسرا ذلك ب”العناية الإلهية” التي تحظى بها حكومته، إلا أن “الآية” انقلب هذه السنة، حيث انحبس المطر وبات شبح الجفاف يقترب من البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى