سياسة

مواجهة جديدة بين البيجيدي والقناة الثانية بسبب جريمة قتل!

image108.jpg

بنكيران والعرايشي والخلفي

في مواجهة جديدة بين حزب العدالة والتنمية والقناة الثانية، اتهم النائب البرلماني، محمد سالم البيهي، عن حزب العدالة والتنمية القناة الثانية بزرع الفتنة بين أبناء الوطن، على إثر تقرير إخباري حول وفاة أحد المحسوبين على الحركة الأمازيغية، الأربعاء الماضي متأثرا بجروح، بعد أحداث عنف شهدتها جامعة القاضي عياض بمراكش.
واعتبر سالم البيهي، في سؤال كتابي وجهه إلى وزير الاتصال مصطفى الخلفي، أن تقرير القناة الثانية حول وفاة أحد الطلبة بمدينة مراكش كان “تقريرا تحريضيا وعرقيا وغير مهني”، حيث نسبت قتله إلى فصيل قد يكون تابعا للطلبة الصحراويين الانفصاليين، وهو ما أثار حفيظة فعاليات سياسية وجمعوية وجامعية بالأقاليم الجنوبية، مطالبين القناة الثانية “باعتذار فوري لكل الصحراويين على تقريرها التحريضي”، بحسب البيهي.
واتهم النائب البرلماني عن حزب العدالة والتنمية القناة الثانية بالتحريض على الفتنة بين أبناء الشعب الواحد، مؤكدا أن القضاء وحده هو المخول له بالحديث في تفاصيل الجريمة.
ووجه النائب البرلماني سؤالا مباشرا إلى وزير الاتصال، مصطفى الخلفي، عن الإجراءات التي سيتخذها لفتح تحقيق من أجل محاسبة من يحاولون زرع الفتنة بين أبناء الوطن الواحد.
وطالب النائب البرلماني عن جهة الصحراء وزير الاتصال باتخاذ إجراءات من شأنها إلزام القناة الثانية بالتزام الحياد ومحاسبة المسؤولين عن لغة التحريض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى