جهويات

درك ماسة يوقف نصابا ومنتحل صفة محام كان ينصب على مرتفقي محكمة انزكان

d3909f46cb23691ccba97b793b7295ec

أحالت عناصر الضابطة القضائية لدرك ماسة، غرب اشتوكة آيت باها، شخصا على أنظار الوكيل العام للملك، بعد توقيفه بتهمة النصب والاحتيال وانتحال صفة ينظمها القانون.
تفاصيل الواقعة تعود إلى أول أمس، حين كان متقاضون ينحدرون من بلدة ماسة في حديث أمام المحكمة الابتدائية بإنزكان، حيث أدخل “النصاب” نفسه طرفا في المناقشة، متمكنا من انتزاع فصول القضية التي تشغل بالهم، فوعدهم بالتدخل لدى القضاء والضابطة القضائية لحلحلة قضيتهم، بعد أن قدّم نفسه بكونه ينتمي لهيئة المحامين، مبرزا بطاقة زيارة.
وفي مزيد من التفاصيل، ضرب “النصاب” موعدا مع ضحاياه بمنطقة ماسة، فصاحبوه إلى المركز الترابي للدرك الملكي، بعد أن وعدهم باستخراج نسخة من محضر استماع في الواقعة التي هم طرف فيها، وقدّم نفسه إلى عناصر الدرك، وأمدهم ببطاقة الزيارة، غير أن اطلاعهم على بطاقة هويته، أظهر مخالفة اسمه الحقيقي مع اسم المحامي المدون على بطاقة الزيارة.
وأثناء مواجهته بمجموعة من الأسئلة، لم يجد بدا من الاعتراف بامتهانه للنصب والاحتيال على المتقاضين، بانتحال صفة محام، فأمرت النيابة العامة بوضعه رهن تدابير الحراسة النظرية، والاستماع إليه في محضر رسمي، قبل أن تتم إحالته على غرفة الجنايات باستئننافية أكادير.

رشيد بيجديكن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى