جهويات

أخطر عصابات “الكريساج” بأكادير و أيت ملول في قبضة العدالة

a-260

أوقفت عناصر أمن أكادير، عصابة أخرى تستعمل سيارة أجرة كبيرة في تنفيذها عملياتها الإجرامية والسطو على ممتلكات المواطنين، صباح يوم سبت 30 يناير 2016؛ وذلك بالقرب من محطة الوقود بمدخل القامرة بأكَادير.
وكانت العصابة الخطيرة التي يتزعمها سائق سيارة أجرة كبيرة تقوم باعتراض سبيل المواطنين وسلب ما بحوزتهم من أموال وحلي ومجوهرات مستعملة أسلحة بيضاء ثم تهرب فتمتطي سيارة الأجرة الكبيرة التي تتركها العصابة بعيدة عن الأنظار والكاميرات.
لكن توصل عناصر الأمن بشكايات عديدة عن تكرار هذا الفعل الجرمي، جعلها تترصد أفراد العصابة في كل مكان حتى تم الإيقاع بهم بمحطة الوقود أثناء محاولتهم سرقة دراجة نارية بالمحطة المذكورة.
في ذات السياق، أوقفت الشرطة القضائية بولاية أمن أكَادير، يوم الاثنين الماضي عصابة إجرامية خطيرة سطت بعدد من أحياء مدينة أكَادير على ما بداخل 23 سيارة من نوع «داسيا»، مستعملة في ذلك مفاتيح مزورة بطريقة ذكية.
وقد أحالت الضابطة القضائية هذه العصابة التي ينحدر أفرادها من حي الهدى بأكَادير، على النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف بأكَادير، يوم الأربعاء 27 يناير 2016، حيث تابعتهم هذه الأخيرة بتهمة السرقة الموصوفة المقرونة بظروف الليل والتعدد وأحالتهم على السجن.
و بأيت ملول، فقد أظهر شريط فيديو بث على موقع «يوتوب»، يوم 29 يناير 2016، عصابة إجرامية مكونة من أربعة شبان قاموا يوم الخميس 28 يناير 2016، بالسطو على محل تجاري للمواد الغذائية بالسيوف والسكاكين.
وقد استولت العصابة على أموال المحل التجاري ببرودة دم مشهرة سيوفها وسكاكينها على شكل الأفلام الهوليودية قبل أن تلوذ بالفرار وتتوارى عن الأنظار.
لكن نسيت هذه العصابة أن كاميرا المحل التجاري التقطت صورا لوجوهم المكشوفة التي ستسهل لا محالة على عناصر الأمن بطرقها الخاصة التعرف على هوياتهم وإيقافهم.
عبد اللطيف الكامل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى