جهويات

خطير: شاد جنسي مصاب من أكادير يهدد بنشر السيدا في أوساط شباب تزنيت لهذا السبب

a-26

هدد شاب شاد جنسي من أكادير بنشر السيدا في أوساط شباب تزنيت.
فقد انتفض الشاب المذكور صباح يوم الإثنين الماضي بمقر بلدية وباشوية تزنيت، و بدأ يصرخ بأعلى صوته ” والله حتى نمرض هاد المدينة كلها فين ما مشيت حتى واحد ماتيعطيني وقت في الإدارات والسبيطارات “، بهذه العبارة بدأ هشام صراخه قبل أن يلتف حوله مجموعة من الموظفين ومن بداخل مقر البلدية من عموم الناس، لكن بعد التجمهر على هشام واستفساره من مطالبه وسبب صراخه، أجاب ” راني مريض بالسيدا أو حتى واحد مامسوق ليا ولكن دابا غادي ندير خدمتي “.
وذكرت يومية الأحداث المغربية، بأن باشا المدينة تدخل وحاور هشام وتبين أنه من مواليد 1992 وينحدر من أولاد برحيل إقليم تارودانت، استقر بمدينة أكادير بعدما كان يتابع علاجاته من هذا المرض بإحدى الجمعيات قبل ان ينتقل إلى مدينة تزنيت منذ 3 أشهر، وسبق له الزواج .
باشا المدينة وبعد الاستماع إليه مده بمبلغ مالي ، وطالب منه مغادرة المدينة في أقرب الأجال .
الى ذلك، سبق أن احتج الاب نفسه بنفس الطريقة بالمستشفى الإقليمي الحسن الأول بتزنيت نهاية الاسبوع ، حيث إحتج على الاطر الطبية وهدد الجميع بنشر هذا الداء بالمدينة ، مالم تنفذ له جميع طلباته. كما انه في كل مرة يتجه إلى مختلف الإدارات، يطلب منهم مده بمبالغ مالية من أجل التطبيب والعلاج، بالرغم من استفادته المجانية من جميع الادوية الخاصة بهذا المرض .
يذكر ان الشاب نفسه، يوجد يوميا بالقرب من جنبات شارع لاعبلة على الطريق المؤدية لمدينة أكادير رفقة مجموعة من المثليين من أجل اصطياد الباحثين على المتعة الجنسية مع بني جنسهم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى