جهويات

ضحايا عصابات C90 بتارودانت في تصاعد مستمر

a-36

خلفت ولازالت الدراجات النارية من نوع C90 عدة قتلى ومعطوبين بتارودانت المدينة والإقليم ، ففي الأسبوع ماقبل الماضي تعرض دركي اثناء مزاولته لعمله بإحدى المحاور الطرقية بجماعة فريجة لضربة غدر بواسطة دراجة نارية من نفس النوع وهو لازال يعاني في المستشفى ، وفي تارودانت تعرض العشرات من المواطنين لحوادث قاتلة من قبل اصحاب الدراجات النارية من نوع C90 وغيرها من الدراجات النارية فائقة السرعة ،كان آخر ضحية لها بتارودانت السيد بوسوس محمد الذي صدمته راكبة لهذا النوع من الدراجات النارية القاتلة يوم أمس الثلاثاء على الساعة 3:15د وأصيب بكسور على مستوى فخده الأيسر نقل على اثرها لمستشفى المختار السوسي حيث لازال ينتظر اجراء العملية الجراحية ، كما لقي شاب آخر حتفه بواسطة هذه الدراجة يوم امس بمدينة اولاد برحيل.
المواطنون بتارودانت وبكل مدن الإقليم ومراكزه الذين يعانون من ويلا ت تفشي أنواع المخدرات والخمور والاجرام ، أصبحوا اليوم أكثر معانات من التهديد الذي أصبحت تشكله هذه الدراجات النارية التي يقودها شباب ارعن بلا أخلاق ،وفي غياب تام لأي دور لرجال الدرك و لرجال الأمن المكلفين بتنظيم المرور الذين يقفون متفرجين على تصاعد هذه الحوادث دون ان يحركوا ساكنا.

تارودانت : أحمد الحدري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى