جهويات

عصابة بحي بتيكوين بأكَادير، مختصة في تزوير وثائق إدارية لشخص متوفى مدلى بها لدى المحكمة التجارية بهدف حيازة عقارات في ملكية الغير

محكمة-الاستئناف-بأكادير

تم القبض مؤخرا على عصابة إجرامية مكونة من شخصين ضالعين في تزويروثائق إدارية تتعلق بشخص متوفى،تم الإدلاء بها لدى المحكمة التجارية بأكَادير بهدف حيازة عقارات بحي تيكوين في ملكية الغير.
وقد أحال قاضي التحقيق لدى استئنافية أكادير، موظفا بجماعة أمسكروض وأستاذا متقاعدا على السجن قبل أن يمتع هذا الأخير بسراح مؤقت بعد إصابته بمرض مزمن. وذلك إلى حين مثول الإثنين أمام العدالة من أجل الضلوع في تزوير وثائق إدارية والإدلاء ببيانات كاذبة لدى المحكمة المختصة بحيث من المرتقب في الأيام القادمة أن تقول محكمة الإستئناف بأكَادير،كلمتها في عملية التزويرفي ملف عقاري،مازال رائجا لدى المحكمة التجارية.
هذا وقد لجأ المتورط الرئيسي في عملية التزوير إلى جماعة أمسكروض القروية التي تبعد عن مدينة أكادير،بحوالي 20كليومترا من أجل الحصول على هذه الوثيقة المزورة المتعلقة بتسجيل إمضاء مصحح لوثيقة إدارية صادرة عن شخص متوفى.
مما تطلب من النيابة العامة لدى محكمة الإستئناف بأكَادير،فتح تحقيق في الشكاية التي تقدم بها صاحب العقار الذي طاله التزوير،حيث أفضى البحث الذي أنجزه الدرك الملكي إلى وجود تزويرفي إمضاءات الوثيقة وتوقيعها بعد الإتصال برئيس جماعة أمسكروض ونائبه الذي نسبت إليه الشهادة المزورة.

عبد اللطيف الكامل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى