جهويات

متابعة ابن شرطي بأولاد تايمة في حالة سراح بتهمة تهشيم وجه تلميذ

142

أحال قاضي الأحداث بالمحكمة الابتدائية بتارودانت، في حالة سراح إبن شرطي باولاد تايمة، اعتدى على تلميذ يدرس بالثانوية التأهيلية هوارة بالمدينة، حصل على شهادتين طبيتين، حددت واحدة منها مدة العجز في 30 يوما.
وتعود تفاصيل هذه النازلة إلى صبيحة يوم 19يناير الماضي، حيث قام ابن شرطي المدعو (ح.م.أ) بالإعتداء على التلميذ (أنور منهم) يدرس بالثانوية التأهيلية بأولاد تايمة، وذلك على بعد أمتار من المؤسسة، حيث تفاجأ، الضحية بالمشتكى به يرشقه بشكل مفاجئ بواسطة حجارة، هشمت أطرافا من وجهه، نقل على إثرها إلى مستعجلات المستشفى الإقليمي بأولاد التايمة، الذي أحاله على المستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير، لخطورة إصابته بنزيف جراء الاعتداء، وهو ماتثبته شهادة طبية حددت مدة العجز في 30 يوما.
وحسب منطوق وثائق وشهادات تتوفر الجريدة على نسخ منها، أنكر الضحية أي علاقة له بابن الأمني، وان واقعة الاعتداء عليه بهذه الطريقة التي وصفها بالوحشية، تعود إلى غرور الإبن المدلل لوظيفة والده كأمني بمفوضية الشرطة بأولاد تايمة، وهذا ماتبرره شهادة مدرسية من المؤسسة، تتبث حسن سلوك الضحية، بالإضافة إلى شهادة زميله بالفصل المثبتة لدى محضر الإستماع لدى الشرطة القضائية في إطار البحث.
وصرح والد الضحية ، ان والد المشتكى به قام باستغلال نفوذه كشرطي وذلك بتلقين ابنه الذي يدرس بنفس المؤسسة، للحيلولة دون إيداعه السجن، ومتابعته في حالة اعتقال لجسامة الاعتداء الذي تعرض له ابنه، وأنه من قام بنقله إلى المستشفى من أمام بوابة المؤسسة التعليمية في غيبوبة تامة ومدرجا بالدماء بعد إخباره من طرف زملاء ابنه في الدراسة.
من جهته، صرح المشتكى به أنه رشق وجه الضحية بواسطة الخطأ، وانه لم يقصد الإعتداء عليه، رغم شهادة زميل للمتخاصمين تفيد عكس أقواله، وان المعتدي وجه الحجارة مباشرة نحو الضحية بشكل مباشر، وحددت النيابة العامة بالمحكمة الإبتدائية بتارودانت يوم 25 فبراير 2016، كموعد لبدأ جلسات المحاكمة.

سوس24

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى