مجتمع

بعد زيارته للصحراء .. الملك “يحارب” هشاشة أحياء البيضاء

بعد إطلاقه لمشاريع تنموية ضخمة في مدينتي العيون والداخلة بالصحراء المغربية، حط الملك محمد السادس رحاله بالعاصمة الاقتصادية الدار البيضاء، التي أشرف فيها أمس على إعطاء انطلاقة مشاريع تهم إعادة الهيكلة والإدماج الحضري لحيي “الهراويين الشمالية” و”سيدي أحمد بلحسن”.

ويروم هذان المشروعان، اللذان يتميزان بحمولتهما الاجتماعية القوية، واللذين سيعودان بالنفع على نحو 12 ألف و200 أسرة، تحسين ظروف عيش الفئات الاجتماعية الهشة، وتمكينهم من إطار عيش أفضل، والولوج للخدمات الأساسية والبنيات الاجتماعية للقرب في ظروف من المساواة والكرامة.

ويهم المشروع تعميم الربط الطرقي للمنطقة المستهدفة، وتقوية وتحديث شبكات الماء الصالح للشرب والكهرباء والتطهير السائل والإنارة العمومية، وغرس الأشجار ونباتات الزينة، فضلا عن إنجاز عدد من التجهيزات العمومية للقرب ، من قبيل مسجد، وقاعة مغطاة، ومركز اجتماعي، ومركز نسوي، ومركز صحي، حضانة، ملاعب رياضية.

ويشمل برنامج إعادة الهيكلة والإدماج الحضري، 90 من الأحياء ناقصة التجهيز بالدار البيضاء، وعمالة المحمدية، وإقليمي النواصر ومديونة. ويروم هذا البرنامج الذي رصد له مبلغ إجمالي قدره 768ر2 مليار درهم، والذي فوض الإشراف على تنفيذه لمجموعة العمران، تحسين ظروف عيش أزيد من 99 ألف و795 أسرة.

وفي هذا الصدد، أكد رئيس مجلس الإدارة الجماعية لمجموعة العمران، بدر الكانوني، أن مشاريع إعادة هيكلة وادماج حيي “الهراويين الشمالية” و”سيدي أحمد بلحسن” التي أعطى الملك محمد السادس، انطلاقة أشغالها، تروم تحقيق رؤية مندمجة ومتكاملة للتطور العمراني والمجالي المحلي.

وأوضح الكانوني، في تصريحات للصحافة بهذه المناسبة، أن هاته المشاريع تهدف أيضا إلى تجاوز مجموعة من الاكراهات المرتبطة بالنقص الذي كانا يشكوان منه الحيان، والمتعلقة بالخصاص في التجهيزات الأساسية والمرافق الاجتماعية الضرورية.

وأشرف العاهل المغربي اليوم أيضا بعمالة مقاطعات بن مسيك بجهة الدار البيضاء- سطات، على تدشين ملعب رياضي، يهدف إلى تطوير الملكات الرياضية للأطفال والشباب، ومحاربة الانحراف والإدماج السوسيو- رياضي للساكنة المستهدفة، وذلك من خلال ولوج أوسع للتجهيزات والخدمات الأساسية.

ويأتي هذا الفضاء المنجز على قطعة أرضية مساحتها 1,4 هكتار، لتعزيز البنيات الرياضية على مستوى العمالة، والارتقاء بظروف ممارسة الرياضة، والنهوض بالأنشطة الرياضية للحي، وتحفيز الاندماج الاجتماعي، وبروز نخبة رياضية قادرة على الدفاع عن الألوان الوطنية.

وقالت بهذا الخصوص المنسقة الوطنية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، نديرة الكرماعي، إن المنشآت الرياضية المنجزة في إطار المبادرة تستهدف شرائح اجتماعية واسعة، ويتوخى تطوير المواهب الرياضية لدى الأطفال والشباب، وتكوين أبطال المستقبل في جميع الأصناف الرياضية”.

وأضافت المتحدثة أن هذه المنشأة الرياضية، تتوفر على عدة مرافق من بينها ولوجيات للأشخاص ذوي الإعاقة الحركية، وملعب لكرة القدم من العشب الاصطناعي، وملعبين لكرة السلة، وفضاء مخصص للعب الكرة الحديدية، وحلبة للتمرين الرياضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى