جهويات

أكادير:معاناة وتخوفات تجار و حرفيي سوق اربعاء انزا مستمرة

بينما يترقب تجار و حرفيو سوق اربعاء انزا ايجاد بديل لهم عن السوق بعد تفويته للخواص وانسحاب الجماعة من ادارته و تسييره اقدم قائد الملحقة الادارية التي يقع السوق تحت نفوذها يوم الخميس الماضي و للمرة الثانية في غياب التجار ومن دون سابق انذار اقدم على سحب ممتلكاتهم من تجهيزات و طاولات يستعملونها لعرض سلعهم وهدم واقيات من الشمس مثبتة على مربعاتهم التي يستغلونها مند عشرات السنين ويؤدون عنها واجبات للجماعة قبل انسحابها و تفويت السوق للخواص .وثم نقل كل ما تم سحبه الى وجهة مجهولة من دون علم التجار بمصيرها ومصير مربعهم الذي يستغلونه بموجب بطاقة الاستغلال المسلمة لهم من الجماعة و المجهزة بطاولات و امتعة اخرى تساعد على عرض سلعهم. .و باستغراب يتساءلون هل هي عملية مسترسلة لإخلائهم تدريجيا من السوق قهرا ام هي عودة لتسيير السوق من قبل الجماعة الى الملك الجماعي ولم تعد له صفة مللك للخواص وبذلك تنتهي تخوفات التجار والساكنة على السواء من مصير و مستقبل سوقهم الاسبوعي. و الى ذلك فان التجار المحجوزة امتعتهم و طاولاتهم يطالبون بإرجاعها الى مربعاتهم التي يستغلونها قانونيا لغرض التجارة التي تستوجب تجهيزات لعرض سلعهم وواقيات تقيها اشعة الشمس مستنكرين عدم تنبيههم ان كان هناك ما يستوجب ذلك يوم سوقهم و بحضورهم.
القوات المهنية للتجارة و المقاولات
مكتب تجار الخضر و الفواكه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى