منوعات

عناصر من داعش تتنكر في أزياء النساء وتضع النقاب والبرقع للدخول إلى المغرب

كشفت تقارير استخباراتية اسبانية عن وجود مقاتلين تابعين لتنظيم داعش يتنكرون في أزياء النساء، ويضعون البرق والنقاب للتسلل إلى المغرب.

وفي هذا الإطار، حذرت الأجهزة الأمنية باسبانيا نظيرتها المغربية من خطورة خلية ينتقل أفرادها بين البلدين متنكرين في البرقع.

وتضيف الصباح التي أوردت التفاصيل، أن التنسيق الأمني بين الرباط ومدريد يعكف منذ أيام على فك خيوط خلية لجأ أعضاؤها إلى طريقة خاصة لاختراق الحواجز الأمنية في المعابر الحدودية بين البلدين، وذلك بالتخفي في شكل نساء يضعن النقاب والبرقع.

ورجحت المصادر أن تكون هذه هي الطريقة الجديدة لمقاتلي داعش في التخفي للانتقال بين البلدين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى