مجتمع

نفوق آلاف الدواجن بضواحي المحمدية والسلطات تحقق في الأمر

حلت أمس الأحد لجنة خاصة من مكتب السلامة الصحية للبحث في حالات النفوق التي أصابت إحدى الضيعات الواقعة بضواحي المحمدية.

وأوضحت المساء التي أوردت التفاصيل، أن السلطة المحلية والدرك الملكي انتقلا إلى مقر الضيعة من أجل معاينة حالات النفوق الكبير، الذي أصاب الطيور التي كانت توجد داخل الضيعة المذكورة، بسبب مرض لم يتم تحديد طبيعته بعد.

وأكدت المصادر أن صاحب الضيعة اتصل بالبيطري المسؤول داخل المديرية الجهوية لمكتب السلامة الصحية بجهة الدار البيضاء، بعد ملاحظته زيادة أعداد الطيور النافقة، فأخذت منها عينات لإجراء التحاليل المخبرية عليها، وكشف نوعية المرض الذي أصابها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى