سياسةمجتمع

صحف الثلاثاء:إصابة دركي خلال مطاردة مختطف فتاة، واسبانيا تحذر من “دواعش منقبين” دخلوا المغرب

قراءة مواد بعض الجرائد الصادرة يوم الثلاثاء من “الصباح”، التي تعاطت مع تقارير استخباراتية إسبانية كشفت دخول مقاتلين “دواعش” إلى المغرب مرتدين النقاب، حيث جرى تحذير الأمنيين المغاربة من خطورة المتنكرين بـ”البرقع”، مشيرة إلى أن ذلك حرك تنسيقا بين الرباط ومدريد لفك خيوط خلية لجأ أعضاؤها إلى هذا النوع من التخفي من أجل اختراق الحواجز الأمنيّة بين البلدين.

وفي خبر آخر ورد أن مستشاري المعارضة بمجلس الرباط أحرجوا العمدة بالكشف عن تفاصيل “علاقته المشبوهة” بشركة “ريضال”، المفوض لها توزيع الماء والكهرباء في العاصمة، إذ رفض الرد على تساؤلاتهم بخصوص السر وراء احتفاظه بفيلا الشركة التي كان يعمل بها مهندسا، وعن حيثيات استفادته من 100 مليون تعويضا لنهاية خدمته بداعي المرض، مستغربين كيفية تركه لـ”ريضال” بداعي العجز، وفي الوقت نفسه، توليه مسؤولية أكبر، تتمثل في رئاسته المجلس الوصي على مراقبتها ومحاسبتها.

بـ”الصباح” ذُكر أيضا أن رئيس جهة طنجة- تطوان- الحسيمة، إلياس العماري، تعهد بإنصاف وزّان، وقال إنه، طيلة ولايته، سيعطي اهتماما خاصا لتأهيل المنطقة، إضافة إلى العرائش وجزء من إقليم شفشاون، معتبرا أن مدن طنجة وتطوان والحسيمة نالت ما يكفي من اعتمادات التأهيل.

بالجريدة عينها ورد أن المجلس الأعلى للقضاء منح القاضي عبد الله بوجيدة صفة “قاض شرفي، وهو رئيس المحكمة المدنية بالدار البيضاء المتقاعد، كما منحت الصفة نفسها ليوسف الإدريسي، الرئيس السابق لغرفة بمحكمة النقض، ومحمد الرافعي، رئيس سابق لغرفة باستئنافية البيضاء، ومحمد فارس، الوكيل العام للملك باستئنافية طنحة، إلى جوار الرئيس الأول لاستئنافية الرباط، محمد سلام، وبوشتى فحصي، الرئيس الأول السابق لاستئنافية تازة.

“المساء” كتبت أن رئيس الجامعة الملكية المغربية للكراطي طالب بإبعاد حسني بنسليمان من اللجنة الأولمبية، كما انتقد توفير ميزانيات ضخمة لجامعتي كرة القدم وألعاب القوى بدون نتائج، واصفا تواضع حصيلتهما بـ”غياب المعقول”.

وفي خبر آخر، أفادت الورقية نفسها بأن رجال أمن سيمثلون أمام قاضي التحقيق على خلفية تهمة الاتجار في الحشيش والكوكايين، ويتعلق الأمر بشرطيين أحيلا على الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالبيضاء، الذي قرر وضعهما رهن الاعتقال الاحتياطي في انتظار إحالتهما على قاضي التحقيق بالمحكمة نفسها.

وأوضحت الجريدة أن الشرطيين كانا على علاقة بسجناء يقدمون إلى المحكمة قصد النظر في قضيتهم، وفي الوقت نفسه يتسلمون مخدر الشيرا من رجال الأمن، الذين يعملون بشرطة الجلسات، وقد تم الاتفاق مع سجينين آخرين، في وقت سابق، على نقل المخدرات من المحكمة إلى السجن، وأن الأخيرين كلفا صديقا لهما باقتناء كمية المخدرات وتسليمها للشرطيين يوم المحاكمة، على أن يتكلف الأخيران بالباقي، إذ كانا سيستغلان الجلسة لتمرير المخدرات.

وجاء بـ”المساء” أيضا أن عبد الإله بنكيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، طلب من قياديي الحزب عدم الرد على هجوم صلاح الدين مزوار، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، مخاطبا إياهم بالقول: “مزوار خليوه ليا أنا”. وبحسب مصادر المنبر الإخباري، فإن رد بنكيران لن يكون سريعا، بل سيستغرق شهورا، مضيفة أن اتصالات أجريت مع بعض القياديين المعروفين بتصريحاتهم القوية وخرجاتهم الإعلامية من أجل تأكيد مضمون الرسالة ودعوتهم إلى احترام القرارات، وعدم التصريح بأي موقف تجاه ما أدلى به مزوار.

وفي موضوع آخر، أوردت”المساء” أن قطاع الصحة العمومية بإقليم بركان عرف استنفارا صحيا على إثر وفاة شخصين بداء التهاب السحايا (المينانجيت) بالمستشفى الإقليمي “الدراق”، بعدما استحال على الأطباء إنقاذ حياتيهما.

وإلى “أخبار اليوم” التي قالت إن خالد عليوة الذي توارى عن الأنظار بعد تمتيعه بالسراح المؤقت، ورفضه المتكرر المثول أمام قاضي التحقيق، فاجأ مسؤولي وزارة الاتصال بحضوره اجتماعا في مقر الوزارة بالرباط لتقديم دراسة حول المجال السمعي- البصري، فاز بها مكتب الدراسات الذي مازال عليوة يرأسه إلى الآن. وأضافت الجريدة أن الموقف انتهى بجلوس مسؤولي وزارة مصطفى الخلفي إلى الطاولة نفسها مع خالد عليوة ومرافقيه، متأخرين بنحو ربع ساعة بسبب التردد الذي أثاره وجود عليوة المتابع، إلى حد الآن، في ملف ثقيل يتعلق بتجاوزات واختلالات تعود لفترة رئاسته للبنك العقاري والسياحي.

وفي خبر آخر، كتبت اليومية نفسها أن حزب التجمع الوطني للأحرار قرر تأجيل مؤتمره، الذي كان يفترض أن ينعقد في هذه الفترة، وذلك إلى آخر السنة، تجنبا لأي جروح قد تنتج عن المؤتمر وتؤثر على أدائه الانتخابي، حيث ناقش المكتب السياسي للحزب موضوع عقد المؤتمر الوطني ثلاث مرات، لكن تقرر تأجيله إلى ما بعد الانتخابات.

ومع الجريدة ذاتها نطلع على أن محكمة النقض بالرباط رفعت الحجز عن أموال المجلس البلدي لإنزكان، مرجعة الملف إلى محكمة الاستئناف من أجل البت فيه من جديد، بعد أن كانت هذه الأخيرة قد حكمت بالتحفظ على أموال المجلس لعدم تسديده لمبلغ مليار و700 مليون سنتيم لفائدة أصحاب أراض كان المجلس قد انتزعها منهم للمصلحة العامة.

ونشرت”الأخبار” أن دركيا أصيب خلال مطاردة مختطف فتاة من أجل اغتصابها بإحدى غابات تمارة، قبل أن تنجح مصالح الدرك الملكي في تحرير الفتاة من مختطفها، بعد مقاومة استغرقت قرابة ساعة من الزمن.

وتطرقت اليومية ذاتها إلى مواصلة محاكمة نجلي شباط ومن معهما على خلفية فساد انتخابي بفاس، بعدما تخلف خمسة متهمين عن الحضور لآخر جلسة في بداية شهر يناير الماضي، في حين التمس المحامون الذين قرروا مؤازرة المتهمين مهلة لإعداد الدفاع والإطلاع أكثر على الملف.
فاطمة الزهراء صدور

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى