سياسةمجتمع

صحف الجمعة:الحموشي يعلن الخطوط العريضة لـ”بوليس أكاديمي”، و ضابط للشرطة القضائيّة أمام القضاء بتهمة اغتصاب ناتج عنه افتضاض وحمل

مستهل رصيف صحافة الجمعة من “المساء” وحديثها عن إعلان عبد اللطيف الحموشي، المدير العام للأمن الوطني، عن الخطوط العريضة لـ”بوليس أكاديمي”، حيث كشف مصدر مطلع، للجريدة تعيين عبد المجيد الشاذلي، الذي كان على رأس فرق الشرطة القضائية التابعة للمديريّة، في منصب مدير المعهد الملكي للشرطة بالقنيطرة، وهو المرفق الذي سيتحول إلى جامعة للعلوم الأمنيّة من أجل تعزيز الطابع الأكاديميّ والحقوقي للمتخرجين الجدد، كما للمشتغلين حاليا بسلك الشرطة، وذلك بفتح تكوينات وشعب كثيرة ومتعددة أمامهم لتقوية تكويناتهم وتطوير أدائهم.

وقالت اليومية إن المتدربين سيتلقون دروسا حول الإطار القانوني للمهنة، والتي تلزم التدخلات كي تكون في إطار التشريع، بالإضافة إلى تكوين في الحريات العامّة وحقوق الإنسان، يقدمها أساتذة المعهد وآخرون من الجامعات وقضاة، زيادة على دروس في الطب الشرعي وعلم الإجرام، ومواد أخرى، تليق بترقية الحياة المهنية لرجال ونساء الأمن الوطنيّ.

لم يتردد عدد من المسؤولين الجزائريين في التعبير عن استيائهم مما وصفوه بـ”مغربة السياسة الفرنسية”، بعد تعيين ابنة المستشار الملكي أندري أزولاي وزيرة للثقافة والتواصل بباريس، ومن بينهم سعيد بوتفليقة، شقيق الرئيس الجزائري، الذي كان أول الغاضبين وهو يقول إن هذه الخطوة تتجه صوب تشكيل لوبي ضاغط يدافع عن مصالح المغرب ويعاكس، بالضرورة، منافع الجزائر، وفق “المساء”.

المصدر الإعلامي عينه قال، في مادّة أخرى، إن تونس أعلنت عن تعيين محمد ناجم الغرسلي، وزير الداخلية السابق، سفيرا فوق العادّة مفوضا لدى المملكة المغربيّة، بينما رافق ذلك انتقاد كبير في صفوف وزارة الشؤون الخارجية ببلاده، باعتبار الغرسلي لا ينتمي إلى الآلة الدبلوماسية.

وبـ”أخبار اليوم” ذُكر أن توماس شانون، مساعد كاتب الدولة الأمريكي جون كيري، المكلف بالشؤون السياسية، قال إن واشطن تعتبر المغرب شريكا لها، وأن قضية الصحراء هي أولوية بالنسبة لأمريكا، بما أنها كذلك لدى الرباط. وأضاف المسؤول ذاته، ضمن حوار مع الجريدة، أن مقترح الحكم الذاتي المغربي واقعي، وجدي وذو مصداقية، والمغرب ينهج مقاربة ناضجة ومتزنة في القضية.

فتح الله أرسلان، الناطق الرسمي باسم جماعة العدل والإحسان، صرّح لـ”أخبار اليوم” بأنّ التنظيم لن يخرج إلى أي مظاهرة مرتبطة بتخليد ذكرى حراك 20 فبراير، وأن مفعول الانسحاب الذي أعلن من الحراك ما يزال ساريا.

“الصباح” افتتحت عددها الجديد بنبأ عن مثول ضابط للشرطة القضائيّة بالرباط أمام ابتدائية الرباط بتهمة اغتصاب ناتج عنه افتضاض وحمل، حيث خلص قضاء التحقيق إلى وجود أدلة كافية في ارتكاب الفعل الجرمي، بينما الضحية هي فتاة، تتحدر من الرماني، وقد اتهمت العنصر الأمنيّ باغتصابها تحت التهديد بسلاحه الوظيفي، وذلك بعدما أوقف سيارة أجرة، كانت على متنها، بحاجز أمني بمدخل طريق زعير، ثم ترصد لها، وحين أنهت رحلتها عاكسها في الشارع، وأرغمها على مرافقته.

اليومية عينها قالت إن عصام الرجواني، عضو المكتب التنفيذي لحركة الإصلاح والتوحيد، “تطاول على سيادة الدولة” و”حرض ضد دعوة الملك للسيسي من أجل زيارة المغرب”، وأضافت “الصباح” أن الرجواني كتب، على حسابه بـ”فيسبوك”، أن الزيارة هي قبلة حياة من قبل تجربة تحظى باحترام إقليمي ودولي، وهدية مجانية لتجربة الانقلاب، وأن زيارة السيسي للمغرب مرفوضة شعبيا ووجب التنديد بها والضغط لأجل إلغائها.

أما “الأخبار”، التي نختتم بها جولة رصيف الصحافة لهذا اليوم، فقد اهتمت باعتزام مستشارين برلمانيين تقديم طعن في مدى قانونية فريقي “البيجيدي” و”البام” بالغرفة الثانية من المؤسسة التشريعية، والمطالبة بحلهما، وذلك بعد التحاق برلمانيين بهما دون أن يكونوا قد ترشحوا باسم الحزبين.

وزارة الصحّة أقدمت على إعفاء مدير مستشفى الفارابي بوجدة من مهامه، تقول “الأخبار”، مبرزة أن القرار استند إلى الفوضى العارمة التي يشهدها المرفق الصحي العمومي، على الرغم من اعتباره من أقدم وأهم المستشفيات بجهة الشرق.
هسبريس ـ فاطمة الزهراء صدور

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى