الجريمة والعقاب

جشع صائدي الكنوز الدفينة ينتهك حرمة القبور بتارودانت

تارودانت / عبد الحليم الحيول

تتواصل منذ أمس السبت التحقيقات للعثور على مجهولين عرضوا قبرا بتارودانت للعبث بصورة استفزت مشاعر الساكنة.

و يسود الغضب قرية “أيت إفراون” بعد أن فوجئ ساكنتها ، تبعا لمصادرنا ،بآثار تنقيب همت ضريح “إمي نوكني” الواقع بجماعة تتاوت بإقليم تارودانت، معتبرين نبش قبر بالضريح، و بلوغ ذلك حد العبث بالرفاة،” انتهاك غير مقبول لحرمة قبور المسلمين”.

و أوضحت ذات المصادر أن الساكنة لم يتمكنوا من التجاوز عن ” هذه الجريمة” و رجحوا أن تكون من توقيع صائدي الكنوز الدفينة ، ثم قاموا بربط الاتصال بعناصر الدرك الملكي و رجال السلطة المحلية.

و تمت معاينة الأضرار التي تعرض لها القبر ، و على الفور تم فتح تحقيق في النازلة من أجل الوصل إلى مرتكبي” الانتهاك الشنيع “الذي طال قبرا بضريح ” إمي نوكني“.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى