جهويات

عامل إنزگان يفشل في حماية ساكنة “التمسية” من عصابات الرعاة الرحل

حقائق 24/ إنزگان

ما تزال ساكنة دوار “بندنار” المتاخم لمطار المسيرة والتابع لجماعة التمسية بعمالة إنزگان أيت ملول، تعاني من الإعتداءات المتتالية لعصابات الرعاة الرحل، في الوقت الذي فشل فيه عامل الإقليم “إسماعيل أبو الحقوق” في حمايتهم.

وعاينت “حقائق 24” اجتياح المئات من الإبل لغابة “أدمين” المعروفة بكونها خزانا كبيرا لأشجار “الأركان” ولأراضي زراعية مهمة. ولم تخلف هذه الاجتياحات المتتالية أضرارا كبيرة في المحاصيل الزراعية للساكنة المحلية فحسب، بل تمادت عصابات الرعاة الرحل في الإعتداء على المواطنين الذين دافعوا عن ممتلكاتهم بعد تقاعس عامل الإقليم عن حمايتهم.

وأكد شيخ سبعيني من سكان المنطقة للموقع أنه تم استقدام مجموعة من رجال الدرك والقوات المساعدة لعين المكان إلا أن التعليمات التي أعطيت لهم تقتصر فقط في العمل على الحيلولة دون وقوع اشتباكات بين الرعاة المعتدين والساكنة المغلوبة على أمرها.

وعلمت “حقائق 24” أن عامل الإقليم إسماعيل أبو الحقوق قد زار مكان المواجهات واكتفى بتلاوة كلمة إنشائية على مسامع المتضررين وأفراد عصابات الرحل، دون أن يتخذ أية إجراءات عملية لصون حقوق الساكنة المتضررة وحماية ممتلكاتهم الخاصة. وهو الأمر الذي خلف استياء عارما في صفوف أهالي المنطقة الذين ربطوا اتصالات واسعة مع مسؤولي تنسيقية أكال وحزب تامونت بأگادير قصد بحث السبل الكفيلة باسترداد حقوقهم.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى