الجريمة والعقاب

30 سنة نافذة للشرطي الذي قتل رئيسه رميا بالرصاص بافران

قضت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بمكناس، بالحكم بالسجن 30 سنة نافذة بحق الشرطي الذي قتل رئيسه رميا بالرصاص بمدينة افران.

وأصدرت غرفة الجنايات الابتدائية حكمها بحق الشرطي الذي كان يعمل بالهيئة الحضرية بمدينة إفران، بعد متابعته بتهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد والضرب والجرح بواسطة السلاح.

هذا واهتزت مدينة افران، شهر غشت الماضي، على اثر واقعة إقدام شرطي على قتل رئيسه بمسدسه الوظيفي داخل مكتبه.

و كان الشرطي المتهم قد دخل في خلاف مع مسؤوله الإداري المباشر، وهو برتبة ملازم شرطة، بمكتب هذا الأخير بالمنطقة الإقليمية للأمن بإفران، قبل أن يتطور الحادث إلى إطلاق رصاصة من مسدسه الوظيفي كانت سببا مباشرا في وفاته.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى