جهويات

بيوكرى:حقائق فظيعة في فضيحة القاصر المتهم بهتك عرض طفل في الرابعة من عمره

طفل-أرشيفية

اهتزت مدينة بيوكرى الأسبوع الماضي، على وقع فضيحة جنسية بطلها قاصر عمره 14 سنة، استدرج طفل لا يتجاوز عمره 4 سنوات من أمام عتبة منزله بببوكرى واغتصبه بشكل وحشي في مكان خلاء بمدخل مدينة بيوكرى إقليم اشتوكة أيت باها.
وعلمت الجريدة، أن عناصر الشرطة القضائية ببيوكرى استمعت صباح أمس إلى الشهود و والدة الطفل ضحية عملية الاغتصاب، قبل توقيف المتورط في الفضيحة وإحالته على الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بأكادير.
وتعود تفاصيل الواقعة، إلى يوم الاثنين الماضي، لما تركت الأم ابنها يلعب أمام عتبة المنزل في الوقت الذي كانت تباشر فيه أشغال البيت وذلك على الساعة التاسعة والنصف صباحا، من يوم وبعد مدة قصيرة ساد سكون أمام البيت، فخرجت الأم لتتفقد ابنها فلم تجد له أثرا. مما دفع والدته إلى البحث عنه بمختلف أزقة وشوارع المدينة، قبل أن تتوجه إلى وضع بلاغ لدى مصالح أمن بيوكرى.
وأضافت المصادر ذاتها، أن أحد المواطنين أشعر الأم التي كانت تحمل صورة ابنها، بعد أن تمعن في صورة الطفل، أفاد بأنه لمح قاصرا يقارب الخامسة عشر من عمره وهو ينكّل بطفل بمخرج مدينة بيوكرى وظن أنه شقيقه.
وعلى الفور، استقلت الأم سيارة أجرة وانطلقت نحو المكان الذي عينه لها الرجل، حيث عثرت على طفلها بين يدي القاصر، وعند رؤيتها حاول القاصر الفرار فاستنجدت الأم بشبان كانوا في المنطقة فطاردوه وأمسكوا به وسلموه لعناصر الشرطة القضائية.
ذات المصادر، ذكرت، أن العناصر الأمنية طالبت من الأم إجراء خبرة طبية على الطفل، حيث أكد التقرير أن الطفل تعرض للاغتصاب ويعاني من نزيف حاد.
وعلمت الجريدة، أنه مباشرة بعد الواقعة دخلت جمعية نحمي شرف ولدي على خط القضية، لمؤازة الضحية، حيث وضعت شكاية مباشرة لدى الوكيل العام باستئنافية أكادير التي أمرت هذه الأخيرة عناصر الشرطة القضائية ببوكرى، بالانتقال إلى عين المكان وإيقاف المعني بالأمر والاستماع إليه في محضر رسمي.
ويتداول الرأي العام المحلي أنباء تفيد أن القاصر المتورط في الاغتصاب سبق وأن مارس شذوذه الجنسي على أطفال آخرين ومعروف بسلوكه الشاذ ومن المتوقع أن يكشف التحقيق عن حقائق فظيعة ومعطيات مثيرة قد تقود إلى التعرف على ضحايا آخرين.

اكادير24

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى