جهويات

أكادير:الدعوة إلى الكتابة بـ”تيفيناغ” بالإدارات وعلى جدران الشوارع والمحلات التجارية

timthumb

تخليداً لليوم العالمي للّغة الأم، والذي يصادف 21 من فبراير من كلّ سنة، دعا التجمّع العالمي الأمازيغي، وهو منظّمة مدنية تعنى بالدفاع عن القضية الأمازيغية، المغاربة إلى الكتابة على الأزقة والشوارع والمحلّات بحروف “تيفناغ”، وهي الحروف التي تكتب بها الأمازيغية.
وأفادت المنظمة، في بيان لها بأنها ستوفر خدمة الترجمة المجانية، من اللغة العربية أو أي لغة أخرى إلى الأمازيغية، لكلّ من يريد أن يكتب اسم محله أو شركته باللغة الرسمية الثانية في كلٍّ من المغرب والجزائر.
وحسب رشيد رخا، رئيس التجمع العالمي الأمازيغي، فإنه بهذه الطريقة “يمكن أن ترد الاعتبار ولو قليلاً للغة الأمازيغية التي بقيت خالدة على مرّ آلاف السنين، عكس لغات أخرى لحضارة عريقة مثل اللغة الفرعونية التي اندثرت مع الوقت”.
وأكد رشيد رخا، في حديثه لـ”هافينغتون بوست عربي” أنه يتمنى أن يتفاعل الأمازيغ مع هذه الفكرة، وأن لا يترددوا في الكتابة على الجدران سواء كلمة “أزا” التي تمثّل رمزاً للأمازيغية، وتعني “الحرية” أو “الأمازيغي الحر”، أو كتابة أسمائهم بحروف تيفناغ.
وأشار رخا، أنه بإمكان الراغبين في كتابة أسماء محلاتهم بالأمازيغية، من أصحاب المقاولات والمحلات من مقاه ومتاجر، التواصل مع خلية خاصة لتوفير الترجمة إلى الأمازيغية مجاناً عبر بريد إلكتروني خاص بالحملة.
وأفاد رخا، أنهم بصدد جمع أفكار واقتراحات لنشطاء أمازيغ حول كيفية نشر الثقافة الأمازيغية عبر وسائل التواصل الاجتماعي، مثل فيسبوك وتوتير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى