منوعات

خمس سنوات في حق فنان لبناني مشهور دعّم الإرهابيين

1456604886

حكمت المحكمة العسكرية في لبنان غيابياً على المغني السابق والسلفي الجهادي لاحقا فضل شاكر بالسجن 5 سنوات، بتهمة التهجم على دولة شقيقة، خلال مقابلة صحافية أجراها في 2014، بمخيم عين الحلوة.

وقالت المحكمة إن شاكر أدلى في قضية إجراء مقابلة صحفية بأقوال تهدف وتؤدي إلى تعكير صلات لبنان بدولة عربية، وإثارة النعرات الطائفية والمس بسمعة المؤسسة العسكرية.

وقالت مصادر إعلامية إن المحكمة العسكرية قضت بوجوب تنفيذ مذكرة “إلقاء القبض” بحق فضل عبدالرحمن شمندر، المعروف بفضل شاكر.

وذكرت تقارير إخبارية لبنانية أخرى أن المحكمة حكمت على فضل شاكر أيضاً بدفع غرامية مالية قدرها 500 ألف ليرة لبنانية.

وهرب شاكر إلى مخيم عين الحلوة لتورّطه فيما عُرف بأحداث عبرا عام 2013، التي وقعت فيها اشتباكات بين الجيش اللبناني من جهة، والسلفي المتطرف أحمد الأسير، الذي يعد شاكر أحد أنصاره المشاركين في تلك الأحداث، التي استشهد فيها 18 عسكرياً من الجيش اللبناني.

يشار الى ان شاكر ظهر في مقاطع فيديو وهو يفاخر بقتله جنود لبنانيين وجرح اخرين.
وكان شاكر قد اعتزل الغناء قبل سنوات وأطلق لحيته، إلا أنه عاد وحلقها، وظهر في لقاء مع فضائية لبنانية حليق اللحية وأعرب في هذا اللقاء عن رغبته في العودة لحياته الطبيعية!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى