قضايا ومحاكم

إغلاق الحدود في وجه رؤساء جماعات هربوا الأموال إلى سويسرا

اوردت “الصباح” أن بعض رؤساء الجماعات الموجودين ضمن لائحة الإحالة على القضاء، وقعوا في مطب تهريب أموالهم إلى الخارج، وثبتت صحة اتهامات وجهها منتخبون إلى رؤساء جماعات سابقين بالتوفر على حسابات سرية في بنوك سويسرية.

وفتحت شبهة تهريب الأموال الباب أمام وكيل الملك بالرباط، صاحب الاختصاص في إصدار أوامر وإجراءات حماية العملة الوطنية، إذ علمت “”الصباح” أن النيابة العامة أصدرت أمرا بالمنع من مغادرة التراب الوطني، في حق منتخبين متورطين في تلاعبات مالية وعمرانية وتواطؤ مع مافيا السطو على العقارات.

ولم تكتف النيابة العامة بإغلاق المعابر الحدودية في وجه المعنيين بتحقيقات فتحتها الفرقة الوطنية منذ أكثر من سنتين، بل أصدرت أوامر بالتحفظ على ممتلكاتهم وحساباتهم البنكية، كما هو الحال بالنسبة إلى منتخبين سابقين وحاليين في جهة كلميم وادنون.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى