جهوياتسياسة

موقع العدالة و التنمية ينفي صحة تعرض المالوكي للإهانة من طرف الوالية العدوي

حقائق24

نفى موقع pjd.ma خبرا نشر في يومية الاخبار ليوم الأربعاء 02 فبراير مفاده أن رئيس المجلس البلدي صلاح الدين المالوكي عن حزب المصباح قد تعرض للإهانة في إطار فعاليات معرض الصيادلة المنظم بحر الأسبوع الفارط بفندق سوفتيل أكادير و جاء الرد كالتالي

نسجت يومية الأخبار قصة من وحي الخيال، ونشرتها ضمن عددها اليوم الأربعاء، قالت فيها “وجد رئيس بلدية أكادير صالح المالوكي، المنتمي لحزب العدالة والتنمية، نفسه في موقف حرج، بعدما تعرض لإهانة كبيرة أثناء الجلسة الافتتاحية لمعرض صيادلة الجنوب التي احتضنتها أحد الفنادق الفخمة بالمدينة”.

ولكي نفهم سبب الإهانة التي تعرض لها المالوكي، قالت لنا يومية رشيد نيني في قصتها، “والي أكادير حاولت تخصيص مكان لرئيس الجماعة الحضرية في المنصة الشرفية إلى جانب الوزراء، حيث نادت عليه للجلوس إلى جانبها، غير أن نائب رئيس مجلس النواب عبد اللطيف وهبي، الذي لا تربطه بالحدث أية علاقة عدا ترؤس شقيقه لائتلاف نقابات الصيادلة بالجنوب، أصر على الجلوس في المكان المخصص للمالوكي”.

وهبي أزاح المالوكي من مكانه تقول الأخبار، “دون اكتراث لصفته كمنتخب يمثل ساكنة المدينة، ليعود المالوكي إلى الوراء بطريقة مهينة، واعتبر الحاضرون سلوك وهبي غير لائق وفي غير محله”.

ردا على ما أوردته “الأخبار” في قصتها، قال محمد باكيري النائب الأول لعمدة مدينة أكادير في تصريح لpjd.ma إن كل ما قالته يومية نيني في هذا الموضوع “افتراء في افتراء، ولا أساس له من الصحة”.

وتابع باكيري، الوالي لم تناد على المالوكي للجلوس بجانبها، مردفا ومن غير الممكن أصلا أن تنادي عليه للالتحاق بالمنصة، لأنه تنفيذا للبرتكول المعمول به في مثل هذه الحالات، إذا كانت الوالي تريد المناداة على عمدة مدينة أكادير للجلوس في المنصة، فليزمها أولا أن تنادي على رئيس الجهة، ورئيس مجلس العمالة، يضيف المتحدث.

وأشار باكيري إلى أن هذه الشخصيات التي ذكرها، جلست في الصف الأمامي للجلسة الافتتاحية، وفي المنصة جلست ثمانية شخصيات ضمنها وزراء ورئيس مجلس المستشارين السابق، ونائب رئيس مجلس النواب عبد اللطيف وهبي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى