جهويات

البام يقذف بملفات ساخنة باشتوكة أيت باها نحو الواجهة

الحسين الفارسي بيوكرى

في خطوة غير مسبوقة ، حملت الأمانة العامة الإقليمية لحزب ” الأصالة والمعاصرة ” باشتوكة أيت باها ، ملفات ظلت تحت العتمة والمكاشفة لسنوات بمختلف دوائر الإقليم ، وتشكل محور شراكة بين المصالح الإقليمية وقطاعات حكومية ، لم تجد طريقها للحلحلة والانتشال من عنق الزجاجة ، نظير ملف “بورصة البواكر” و ” فضاء الاستقبال السياحي ” ، بالإضافة إلى اختلالات التعمير والقطاعات الاجتماعية …
إلى ذلك ، خصص الباميون جزءا من بيانهم لتثمين النتائج الإيجابية التي حققها حزب الأصالة والمعاصرة على مستوى إقليم اشتوكة أيت باها في الإستحقاقات الإنتخابية الأخيرة.

نص البيان :

عقدت الأمانة العامة الإقليمية لحزب الأصالة والمعاصرة بإقليم اشتوكة أيت باها يوم الإثنين 30 نونبر 2015 اجتماعا خصص للتداول حول المستجدات السياسية والقضايا التنموية بالإقليم.
افتتح الإجتماع بالترحم على أرواح ضحايا الهجمات الإرهابية التي أزهقت حياة مئات الأبرياء بدول شقيقة وصديقة وندد المجتعون بما اعتبروه إرهابا أعمى يوظف الدين للمس باستقرار الدول وتماسك الشعوب.
كما ثمن المجتمعون الزيارة الملكية التاريخية لأقاليم جنوب المملكة بمناسبة الذكرى الأربعين للمسيرة الخضراء، والتي أعطت الإنطلاقة الفعلية لتنزيل الجهوية الموسعة، وأكدوا تجندهم لدعم كل المواقف والإجراءات الهادفة لتحصين الوحدة الترابية للمملكة.
كما خصصت الأمانة الإقليمية حيزا مهما من اجتماعها لمناقشة قضايا إقليمية ومحلية توجت بإصدار بيان تضمن ما يلي:
– تثمين النتائج الإيجابية التي حققها حزب الأصالة والمعاصرة على مستوى إقليم اشتوكة أيت باها في الإستحقاقات الإنتخابية الأخيرة، والتي بوأت الحزب المرتبة الأولى إقليميا على مستوى الغرف المهنية والمجالس الجماعية والمجلس الإقليمي وكذا في انتخابات مجلس المستشارين.
– الشكر والامتنان لساكنة الإقليم على الثقة التي وضعوها في مرشحي ومرشحات حزب الأصالة والمعاصرة، ومعاهدتهم على مواصلة العمل للدفاع عن مصالح الساكنة وخدمة القضايا التنموية بالإقليم.
– التنويه بالنجاح الذي عرفه الجمع العام التأسيسي لهيئة منتخبي حزب الأصالة والمعاصرة بجهة سوس ماسة، و تهنئة الأخ “محمد بوخالي” على الثقة التي وضعها فيه منتخبو الحزب بالجهة، بانتخابه رئيسا لهذه الهيئة.
– مطالبة الحكومة بالوفاء بتعهداتها المسطرة في برنامجها الحكومي، والكف عن سياسة الخطابات المؤدلجة التي لا تنتج إلا مزيدا من تكريس الوضع الإجتماعي والإقتصادي المتأزم أصلا .
– تؤكد الأمانة الإقليمية لحزب الأصالة والمعاصرة تضامنها المطلق مع رئيس جماعة تسكدلت و نائبه؛ في مواجهة الأساليب الدنيئة والشائعات المغرضة التي يروج لها أحد الأشخاص المحسوبين على الأمانة المحلية لحزب العدالة والتنمية بجماعة تسكدلت للنيل من شرف وسمعة هذين المناضلين المشهود لهما بالتفاني في الدفاع عن مصالح ساكنة جماعة تسكدلت والوقوف وراء إنجاز مشاريع تنموية مهمة بهذه الجماعة.
– تؤيد الأمانة الإقليمية لحزب الأصالة والمعاصرة لجوء مناضليها الأخوين ا”لحاج همو بومالك “و “الحاج سعيد أفقير” للقضاء لإنصافهما بعد سنوات من معاناتهما من السب والقذف والتشهير من طرف مرشح سابق باسم العدالة والتنمية، وتؤكد أن هذه القضية لها أبعاد أخلاقية وقانونية وليست لها أية صبغة سياسية.
– تجدد الأمانة الإقليمية للحزب ثقتها في نزاهة القضاء المغربي، و تعتبر الحكم الصادر في حق المدعو “رشيد أيت داوود” هزيلا ولا يرقى لمستوى ما ألحقه من أضرار بشرف وسمعة مناضلي الحزب بجماعة تسكدلت.
– عبرت الأمانة الإقليمية عن استغرابها للبيان الصادر عن المجلسين الإقليمي والجهوي لحزب العدالة والتنمية يتضامن فيه مع شخص امتهن السب والقذف و الخوض في أعراض أناس تشهد لهم ساكنة المنطقة بالنزاهة ودماثة الأخلاق وحسن السلوك.
– تؤكد الأمانة الإقليمية على ترفع مناضلي حزب الأصالة والمعاصرة بإقليم اشتوكة أيت باها عن المحاولات الصبيانية التي يلجأ إليها أطراف من داخل البيجدي، لجر الحزب إلى مستنقع المواجهات الدونكيشوطية بعيدا عن الإهتمام بالقضايا والمشاكل الحقيقية لساكنة الإقليم،التي يجند لها مناضلو الحزب كل طاقاتهم و جهودهم.
– المطالبة بالمعالجة الميدانية والحقيقية للوضعية الحالية لقطاع التعمير لعدم قدرة الجماعات الترابية للإستجابة للطلب المتزايد للساكنة المحلية على السكن بسبب العديد من الإكراهات من بينها غياب تصاميم التهيئة مع إيجاد حل لأراضي الجموع و مراعاة خصوصيات إقليم اشتوكة أيت باها.
– ملحاحية إنجاز أقطاب عمرانية كبرى بمختلف جماعات الإقليم .
– تعبئة سائر الإمكانيات والموارد الكفيلة بانخراط كافة المصالح الإقليمية للتدخل والوقاية من خطر الفيضانات بمراكز الإقليم مع تفعيل مقاربة استباقية حقيقية للأخطار المهددة للإقليم بسبب التغيرات المناخية.
– تثمين جهود السلطات الإقليمية والمحلية الرامية إلى تطويق الجريمة و الإنحراف بمختلف الأشكال والأصناف مع المطالبة في الوقت ذاته بتعزيز مراكز الدرك الملكي و الأمن الوطني والقوات المساعدة بالوسائل والموارد البشرية الكافية لأداء واجبهم وفق مقاربة تشاركية فعالة .
– المطالبة بالإفراج الفوري عن اتفاقيات الكهرباء، و إبرام الصفقات لكل من بلدية بيوكرى وجماعة الصفاء و جماعة سيدي بيبي و جماعة أيت عميرة، قصد رفع المعاناة عن آلاف الأسر المحرومة من الربط بالكهرباء.
– مطالبة وزير الشباب والرياضة بتعيين مدير إقليمي للشباب والرياضة، والإفراج عن مشاريع البنيات الرياضية التي التزمت بها الوزارة بموجب اتفاقيات شراكة مع الجماعات الترابية بالإقليم منذ سنة 2012 ولم تر النور إلى يومنا هذا رغم وفاء الجماعات الشريكة بالتزاماتها.
– تحميل مدير أكاديمية جهة سوس ماسة كامل المسؤولية في ارتفاع نسبة الهدر المدرسي و تدني جودة التعليم بالإقليم، نتيجة الإكتضاض و غياب مرافق الإيواء و النقل المدرسي.
– مطالبة الجهات الحكومية و الجهوية والإقليمية المعنية بحلحلة واقعية لملف مشروع “بورصة البواكر ” لاشتوكة أيت باها ،الذي يعتبر حلم فلاحي المنطقة منذ ما يقارب عشرين سنة مع إزالة العصا من عجلته و بحث كل السبل لتنزيل مقاربات لانتشاله من عنق الزجاجة نظير التدبير المفوض.
– الإسراع بتفعيل كل محاور الإتفاقية الإطار المرتبطة ب”فضاء الإستقبال السياحي أركان” باشتوكة أيت باها (PAT) والتي خصص لها غلاف مالي مهم.
وختاما تؤكد الأمانة الإقليمية لحزب الأصالة والمعاصرة عزمها الراسخ على متابعة كافة الإشكاليات التنموية المطروحة بالإقليم إلى حين إيجاد حلول ناجعة لها .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى