قضايا ومحاكم

زغاريد و”يحيا العدل” و”عاش الملك” بعد الإفراج عن خطيبة المحامي

حقائق24

قررت هيأة المحكمة الزجرية عين السبع بالدارالبيضاء، أمس الاثنين، تمتيع “ليلى الصرغاني” بالسراح مقابل كفالة مالية، قيمتها خمسة آلاف درهم، فيما بات يعرف إعلاميا بقضية “خطيبة وزير العدل في حكومة الشباب”.

القرار الذي تلقته هيئة دفاع  ليلى، بنوع من الارتياح ، وصدحت على اثره حناجر أسرة الشابة المعتقلة بعبارة “يحيا العدل”، و”عاش الملك”، حيث ارتفعت الزغاريد وسط بهو المحكمة، لتستمر خارجها، وحتى أمام بوابة السجن المحلي الذي قصدته الجموع  وتتبعه الرأي العام الوطني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى