جهويات

اختفاء قارب “الركراكية 3” يثير مهنيي الصيد التقليدي بأسفي

حقائق24/ عبد الحليم الحيول

لا حديث برصيف الصيد التقليدي بميناء أسفي هذه الأيام سوى عن السر وراء اختفاء قارب” الركراكية 3″ في مع انطلاق الموسم الصيفي لصيد الإخطبوط، و لا يعرف حتى اليوم ما إذا كانت قد “غادرت الميناء بحرا أم جوا أم تراها ما تزال داخله في مكان ما غير معلوم” .

  و تفيد مصادر مهنية  أن القارب المسجل بميناء أسفي تحت رقم: 6726/7 اختفى في ظروف غامضة من داخل الميناء، و قد دخل هذا الاختفاء أسبوعهالثاني دون أن يظهر لـ” الركراكية ” أثر أو تتضح ملابسات اختفائها ، منذ الإثنين 6 يوليوز الجاري.

 صاحب القارب الذي رزئ في مصدر رزقه الوحيد، قام بحسب مصادرنا، بالتبليغ عن حادث الاختفاء، فيما خلق الحادث جدلا واسعا وسط مهنيي الصيد التقليدي الذين أبدوا تخوفات كبيرة من أن يتم استغلال القارب لأهداف غير قانونية و لا ارتباط لها بالصيد البحري.

 و كشف مهنيون تحدثت إليهم “حقائق24 ” عن مخاوف جدية من أن يتم توظيف “الركراكية3” في أنشطة تهريب المخدرات أو الهجرة السرية، مذكرين بحوادث مماثلة سبق للأجهزة الأمنية أن تدخلت لإحباط مساعي أصحابها الذين كانوا يهمون بتسخير قوارب بنفس الطريقة للهجرة السرية، و كلما تمت مباغثتهم لاذوا بالفرار و تركوا وراءهم القوارب و معدات الإبحار من محركات و براميل البنزين و بعض الأطعمة المعدة للاستهلاك في أثناء الرحلات البحرية نحو منطقة “لاس بالماس”، وفق تصريحات مهنين.

 إلى هذا دعا عدد ممن تحدثوا إلينا إلى ضرورة الذهاب إلى مربط الفرس في مثل هذه الحوادث، ذلك أن الميناء يجب أن يتوفر فيه الأمان، وهو ما يقتضي بحسبهم النظر عاجلا في مقترح تنظيم الحراسة برصيف الصيد الساحلي بالميناء و الارتقاء بطريقة اشتغال فئة ” لمواس” و إسناد الحراسة إليها إلى جانب ما تقوم به حاليا من العناية بنظافة القوارب، أو إحداث شركة لهذه الغاية و إدماج هذه الفئة فيها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى