جهويات

التحقيقات تنطلق لفك لغز البؤرة الصناعية لـ”كورونا” بأسفي

حقائق24/ عبد الحليم الحيول

  يبدو أن ما حدث بمعمل ” إنمير” لتعليب السمك بأسفي و أفضى إلىخلق تلك البؤرة الصناعية التي حولت حاضرة المحيط إلى حاضنة لفيروس كورونا،لن يمر دون محاسبة، فقد دشنت الشرطة أولى تحقيقاتها في أسباب و ملابسات البؤرة.

 و حسب مصادر مطلعة فإن الفرقة الجهوية للشرطة القضائية بمراكش انتقلت أمس الخميس إلى أسفي للاستماع في محاضر رسمية إلى مسؤولين عن الصحة بمعمل “إنمير“.

 التحقيقات التي أجريت ، حسب إفادة مصادرنا ، بمقر المصلحة الولائيةللشرطة القضائية، تم خلالها الى التقني الصحي ومساعدته حيث ركزت أسئلة المحققين على ظروف والملابسات ظهور بؤرة فيروس كورونا، وعن الاختلالات المرتبطة بتنفيذ التعليمات التي أصدرتها السلطات المحلية بأسفي لأصحاب المصانع أثر ظهور الفيروس.

 و يرتقب تبعا للمصادر ذاتها أن يخضع للتحقيق مسؤولون آخرون بنفس المعمل وفق تعليمات أصدرها الوكيل العام عقب تحقيقات أجرتها لجنة مركزية من وزارة الداخلية في وقت سابق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى