جهويات

تشديد المراقبة على مداخل مدينتي أكادير وإنزكان بعد انتشار حالات كورونا

حقائق24/أكادير

شددت المصالح الأمنية المراقبة على مداخل ومخارج مدينتي إنزكان وأكادير بعد تسجيل ارتفاع في عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا.

ورصدت عدسة “حقائق24 “، تشديد السلطات الأمنية المراقبة على الوافدين إلى مدينة أكادير، بحيث تم وضع سدود قضائية عند مداخل ومخارج المدينة، تفاديا لانتشار فيروس كورونا، بعدما تفاشي حالات كورونا بالجهة.

وقد دأبت مدينة أكادير على أن تكون قبلة سنوية، خلال فصل الصيف، لأعداد من المصطافين ممن يعشقون قضاء العطلة بشواطئ المدينة، خاصة من مدن: مراكش، والدارالبيضاء والضواحي… ولأن هذه المدن أصبحت  بؤرا لفيروس كورونا، فإن السوسيين ومع كل حالة تسجل بمدينتهم يتوجسون من أن تتكاثر حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، خاصة في ظل عدم تشديد المراقبة على القاصدين للمدينة من المدن التي تعرف تسجيل حالات إصابة عديدة.

ورغم المجهودات المبذولة من طرف سلطات المدينة بجميع أطيافها، من أمن وطني ودرك ملكي، ورجال السلطة، إلا أن المواطنين بمدينة أكادير يسجلون ما يصفونه ب “التراخي” و”التساهل” مع عمليات ولوج المدينة عبر مداخلها الأساسية.

 

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى