قضايا ومحاكم

محكمة النقض توقع على نهاية الحياة السياسية لرئيس جماعة بأسفي

حقائق24/ عبد الحليم الحيول

   رفضت محكمة النقض بالرباط الطعن الذي تقدم به أحد رؤساء الجماعات بأسفي في حكم صادر عن محكمة الاستئناف بالمدينة ذاتها، على ذمة تورطه في قضية رشوة انتخابية كبيرة.

 و بحلول يومه الثلاثاء يكون عمر كردودي رئيس الجماعة القروية لأحد حرارة بإقليم أسفي و النائب البرلماني السابق قد تلقى تبليغا بقرار محكمة النقض، ما يفتح الباب على مصراعيه للتنافس على منصب الرئاسة الذي يرتقب في غضون أيام الإعلان عن شغورهبالنظر إلى تبوث إدانة الرئيس الحالي للجماعة بحكم نهائي غير قابل للطعن و حائز لقوة الشيء المقضي به.

و كانت القضية التي تعرف بأسفي برشوة الـ 70 مليون قد تفجرت بقوة في أوساط الرأي العام المحلي في أثناء انتخابات المجلس الإقليمي لأسفي و تداول فيها مهتمون بالشأن المحلي تسجيلات لمكالمات يجري فيها الحديث عن الرشوة و قيمتها بشكل صريح، ما حدا بالقضاء للتدخل لفك شيفرة أسوء فضيحة سياسية شهدتهاالمدينة.

و يعد القرار الأخير لمحكمة النقض توقيعا على نهاية الحياة السياسية لرئيس ظل يتأبط حقائق المسؤولية منذ تسعينيات القرن الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى