سياسة

سعي الأحرار لتأديب بوعيدة يضع “الحمامة” على صفيح ساخن

حقائق24/ عبد الحليم الحيول

أكدت مصادر موثوقة أن عبد الرحيم بوعيدة  الرئيس السابق لجهة كلميمواد نون عن حزب التجمع الوطني للأحرار تلقى بداية الاسبوع الجارياستدعاءا للمثول أمام اللجنة الجهوية للتأديب و التحكيم التابعة لحزبه.

و أفادت المصادر أن أياما من جحيم تنظر بوعيدة الذي زاره مفوض قضائي لتسليمه الاستدعاء الذي وجهته إليه اللجنة التأديبية على خلفية تزعمه للجنة تصحيحية أنتقدت بشكل صريح و مباشر طريقة تدبير حزب الأحرار من طرق رئيسه عزيز أخنوش.

و كشفت المصادر ذاتها عن استناد رئيس اللجنة الجهوية للتأديب و التحكيم على المادة 31 من القانون الأساسي للحزب بناء على ملف الإحالة الذي توصلت به اللجنة، و لم تحدد المصادر الجهة الحزبية التي أحالت الملف على اللجنة التي وقع محمد حمدان نائب رئيسها على الاستدعاء الموجه إلى بوعيدة، عبر مفوض قضائي.غير أنها رجحت أن تكون الإحالة قد تمت من طرف القيادة الوطنية للحزب.

و كان بوعيدة قد أعلن رفقة أعضاء آخرين بحزب التجمع الوطني للأحرار الذي يرأسه عزيز أخنوش وزير الفلاحة و الصيد البحري و التنمية القروية و المياه و الغابات، عن ميلاد لجنة تحضيرية في غضون الأسابيع الماضية، ترى مصادرنا أنها باتت تشكل تهديدا لرئيس الحزب و ترفع من اسهم بوعيدة.

 و ربطت المصادر بشكل وثيق بين الانتقادات التي وجهتها اللجنة التصحيحية التي تزعهما بوعيدة لأخنوش و بين الاستدعاء الذي تلقاه من أجل المثول أمام اللجنة الجهوية للتأديب و التحكيم، معتبرة أن العلاقة واضحة بين الحدثين، لتفسر ما يجري بحزب الحمامة، بالمخاض العسير الذي سيضع الأحرار فوق صفيح ساخن و يدخلهم في دوامة من الصراعات الداخلية على مشارف سنة انتخابية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى